• الثلاثاء 28 يناير 2020
  • بتوقيت مصر12:31 م
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

«شوفت منهم الحب».. طفلة حلوان عاشت في الحرام مع شابين لمدة عام

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

أحمد سالم

أقدمت فتاة في سن الثانية عشر على ممارسة الجنس مع شابين، في منزل أحدهم بداعي أنهما يمثلان لها مصدرًا للحب والاهتمام، ويوضانها عما فقدته من حنان الوالدين نتيجة انفصالهما عن بعضهم وقيام الأم بالزواج من آخر.

وكانت الفتاه تعيش مع جدتها، بعد زواج والدتها، الذي تسبب في خلق مشاكل نفسية لها وتدهور صحتها، نتيجة إهمال والديها.

تقول صاحبة الـ12 عامًا بأن علاقتها مع الشابين استمرت لمدة عامين، ولم يلاحظ أبيها وأمها، غيابها عن منزل جدتها من ناحية الأم، إلا بمشاجرة مع الجدة، مما دفعها لإفشاء أسرار الابنة لوالدتها.

كانت بداية الواقعة، بتلقي مركز الشرطة حلوان، اتصالاً من أم الفتاة التي، أفادت بتغيب طفلتها عن المنزل منذ فترة طويلة، وأقرت لهم بما سمعته عن ابنتها من والدتها “جدة الطفلة”.

وبتقنين الاجراءات ألقت قوات الأمن القبض عليهم، وأقرت الفتاة أنها قامت بالتعارف على صاحب محل ملابس، وكان يعطى لها الحنان والاهتمام التى حُرمت منه من قبل والديها.

وتابعت الفتاة خلال التحقيق معها أنها كانت تقوم بممارسة الجنس معه، تحت مسمي الحب والاهتمام، مما دفع هذا الراجل لجلب صديقة ليمارس معها أيضًا، ووافقت على واستمر هذا الفجور لمدة عام.

وأكملت، «أنا كنت عايشه معاهم لمدة سنة في الحرام، بس هما اللى كانوا بيهتموا بيا وكمان كانوا بيحبونى وبيأكلونى، وعملت كل حاجة برغبتى محدش اغتصبنى ولا اعتدى عليا جنسيًا كله بموافقتى، لو هتحاسبوا يبقا حاسبوا أبويا وأمي على طلاقهم».

وأضافت أن والديها قاموا بالانفصال منذ أكتر من عامين ونصف تقربيًا، وتزوجت والدتها من شخص آخر، فتوجهت للعيش مع جدتها، مشيرةً إلى أن المشاكل والضغوط النفسية بدأت تتزايد مع مرور الوقت وعدم اهتمام الوالدين ليها معبرة: «كل واحد عايش حياته مع أسرته الجديدة».

وتابعت خلال اعترافاتها، أنها خرجت للتنزه في أحد الأيام مع ابنة عمها، وتعرفت على مجموعة من أصدقائها من بينهم صاحب محل الملابس، وتطورت بينهم.

واستطردت، أنها بدأت في سرد أسرارها له، معقبةً «فعطف عليا وكان يهتم بي، ومع مرور الوقت طلب مني الذهاب معه إلى الشقة، وقالى هحبك أكتر من أمك وأبوكى وأنا ما صدقت حد يحبنى».

وأكملت الصغيرة، « اتصل بصديقه ليكون معانا حتى قام معى بممارسة الجنس وقال لي أنا هحبك أكتر منه، وكل هذا كان بكامل إدارتي».

واعتراف أحد الشابين اللذين قاموا باستغلال الفتاة وهو صاحب محل ملابس، قائلًا بأنه كان يستغل هذه الفتاة، بسبب انفصال والديها عن بعضهما، موضحًا أنه استغل براءتها، بغرض الحب والاهتمام، وكان يستخدمها لإشباع رغبته الجنسية.

وأضاف أنه دعا صديقه ليقوم بممارسة الجنس أيضًا مع الفتاه، تلبية لرغباتهم الجنسية أيضًا من خلال العطف والحنان إليها.

ويشار إلى أن الطرف الثالث في القضية تمكن من الهروب، حينما كثفت أجهزة الأمن جهودها للقبض علية، وأمرت النيابة بتجديد حبس المتهم لمدة 15 يومًا على ذمة القضية، بمحضر رقم 37054 لسنة 2019 جنح حلوان.


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:10 م
  • فجر

    05:29

  • شروق

    06:55

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:10

  • مغرب

    17:31

  • عشاء

    19:01

من الى