• الأحد 19 يناير 2020
  • بتوقيت مصر10:43 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

صورة.. ولادة طفل بأمعاء خارج جسده

الصفحة الأخيرة

صورة.. ولادة طفل بأمعاء خارج جسده
صورة.. ولادة طفل بأمعاء خارج جسده
Advertisements

متابعات

في حالة نادرة، ولدت امرأة بريطانية، طفلاً، أمعاءه خارج جسده، ليخضع في غضون ساعات من ولادته إلى عملية جراحية، قام خلاها الأطباء بمستشفى "ليستر رويال" بإفراغها في كيس بلاستيك، للحفاظ على أعضائه المكشوفة محمية وفي مكانها لإنقاذ حياته.

وقالت والدة الطفل "دوريندا فولصو" 22 عامًا: "لقد كانت محنة بالغة الصعوبة، لكن "نوح" كان مقاتلًا صغيرًا حقيقيًا ونحن محظوظون للغاية، لأنه تفوق على كل الصعاب، وتعافى".

وأشارت إلى أنه "الآن مثل أي طفل آخر، بصرف النظر عن ندبة صغيرة وزر في البطن، لن تعرف ما مر به".

ولفتت إلى أنها حملت في نهاية عام 2018 بعد ستة أشهر من المحاولة: "لقد كنت أنا و"لوك" قلقين قليلاً من عدم حدوث أي شيء. كنا نفعل كل شيء بشكل صحيح، كل ما أوصى به الأطباء، لذلك كنا قلقين".

وأضافت: "لذلك حجزنا موعدًا للطبيب للتحقق من أن كل شيء على ما يرام. "لكن في يوم الموعد ، اقترح "لوك" إجراء اختبار نهائي للحمل، وكانت مفاجأة جميلة عندما اكتشفت أنني حامل".

لكن خلال الفحص الذي استمر 12 أسبوعًا بمستشفى مدينة "بيتربورو"، علم الزوجان أن الجنين يمر بحالة فريدة من نوعها، حيث تنمو الأمعاء في خارج البطن، وستكون خارج الجسم عند الولادة".

انفجرت الزوجة في البكاء عندما سمعت بذلك، لكن بعد بيومين، تم تحديد موعد للزوجين في المستشفى التخصصي في "ليستر" حيث تم إجراء المزيد من عمليات الفحص وتأكيد التشخيص للجنين.

وقبل أسبوع من التاريخ المحدد للولادة، اضطرت إلى الولادة مبكرًا بسبب جفاف المياه حول الجنين، وظلت تعاني من آلا المخاض لأكثر من 30 ساعة.

وولد "نوح"، في 28 يونيو الماضي، ليتم نقله على الفور إلى العناية المركزة، وبعد ساعتين خضع لإجراء عملية جراحية.

وعلقت والدة الطفل: "لقد أعددنا أنفسنا لما كان سيحدث عند ولادته، لكن الموافقة على خضوعه للجراحة بعد دقائق من الولادة، أمر صعب للغاية من الناحية العاطفية".

وأضافت: "كنا متحمسين للغاية لرؤيته ونصلي من أجله. قام الجراحون بعمل مذهل  كنا محظوظين للغاية لأن نوح أعيدت كل أمعائه خلال ساعتين من ولادته إلى بطنه".

وظل الطفل المولود في المستشفى لمدة ثلاثة أسابيع فقط قبل أن العودة إلى المنزل، وهو الآن بين والديه يحتفل بأول عيد ميلاد له معهما.

وأشارت والدته إلى أنها قامت بإعداد صفحة على تطبيق "إنستجرام" تسرد رحلته بأكملها من يوم ولادته، "لأنني أريد أن أعطي الأمل لمن يمرون بنفس ظروفنا".


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:10 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:03

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى