• الإثنين 06 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر07:44 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

تحركات واسعة لتنفيذ أكبر خطة تمويلية لدعم السياحة

ملفات ساخنة

الأهرامات
الأهرامات
Advertisements

حسن علام

تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرر البنك المركزي، إطلاق أكبر خطة تمويلية لقطاع السياحة في مصر بقيمة 50 مليار جنيه، أي ما يعادل 3 مليارات دولار.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع في مدينة شرم الشيخ، جمع محافظ البنك المركزي طارق عامر، ونائبه جمال نجم، وممثلي القطاع المصرفي مع ممثلي اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق.

وتم في الاجتماع استعراض كيفية الدفع بصناعة السياحة المصرية للاستفادة من معدلات النمو المتزايدة في هذا القطاع، باعتباره من أكبر مصادر دخل العملات الأجنبية.

كما تم الاتفاق على زيادة قيمة مبادرة المركزي للتجديد والإحلال من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه، وتجديد مبادرة السياحة الحالية ومدها لمدة عام تنتهي نهاية ديسمبر 2020.

أيضًا تم الاتفاق على إعفاء المتعثرين في قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة، وإعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة، بما فيها مناطق نويبع وطابا وسنت كاترين، من الفوائد المهمشة و50% من الدين.

من جانبه، أكد محافظ البنك المركزي، مساندة الحكومة لصناعة السياحة لما تحققه من دخل، وتتيحه من فرص عمل وصناعات عديدة مغذية، مشيرًا إلى أنه كلما تعمقت الثقة بين صناع السياحة وبين القطاع المصري، فإن هذا الدعم سيزداد ويتواصل.

إبراهيم خليف، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان، قال إن قطاع السياحة كان بحاجة لمثل هذه المبادرات، لا سيما بعد الاضطرابات والضربات التي تعرض لها خلال الفترة الماضية بسبب الإرهاب وغيره.

انخفاض البطالة

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «خليف»، أن المبادرة ستسهم في إنعاش القطاع مرة أخرى، ما يؤدي إلى توفير فرص عمل عديدة للشباب، ومن ثم انخفاض نسب البطالة.

العملة الصعبة

 عضو اللجنة الاقتصادية، لفت إلى أن المبادرة ستساعد على توفير العملة الصعبة، خاصة أن السياحة تعتبر أحد المصادر الأساسية لتلك العملة.

وأشاد النائب بالمبادرة، متابعًا: «مثل هذه المبادرات تسهم في زيادة نسب النمو والتطوير داخل الدولة، كما أنها تدل على أن الدولة عازمة على التخلص من كافة المشكلات والأزمات التي تواجهها، ما يستحق منا الإشادة والثناء».

في المقابل أشاد حسين خاطر عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، بجهود البنك المركزي التي تجلت في إطلاق خطة تمويلية لدعم صناعة السياحة بـ50 مليار جنيه، مؤكدًا أن مصر أصبحت قبلة للسياحة وتحتاج إلى هذه الخطة.

وأضاف «خاطر»ن في حديث له، أن مصر تتمتع بالعديد من المناطق السياحية غير الموجودة في العالم كله، لافتًا إلى أن هذه الخطة تأخرت كثيرًا بسبب الظروف الاقتصادية التي كانت تعاني منها البلاد الفترة السابقة وبسبب أيضًا العناصر الإرهابية ولكن الآن أصبحت مصر بلد الأمن والأمان.

أما، سمير البطيخى عضو مجلس النواب، أيد مبادرة البنك المركزي، لافتًا إلى أن هذه المبادرة تساهم في توفير العملة الصعبة في مصر فضلًا عن توفير وظائف جديدة للشباب.

فائدة للصناعات المرتبطة

وأضاف «البطيخي» في تصريحات له، أن السياحة صناعة هامة حيث أن عددا كبيرًا جدًا من الصناعات مرتبطة ارتباط كلي وجزئي بقطاع السياحة، ضاربًا المثل بالفنادق التي تستضيف السائح والمستلزمات الغذائية وغيرها التي يحتاج إليها السائح.

تجعل مصر جاذبة للسياحة

عضو مجلس النواب، أوضح أن عام 2011 شهد تراجعًا كبيرًا في معدلات النمو في قطاع السياحة مما شهتهة البلاد من عدم استقرار في هذا العام ولكن الفترة الحالية شهدت العديد من الانجازات والاستقرار والأمن والأمان الذي انعكس بالإيجاب على قطاع السياحة وجعل مصر جاذبة للسياحة.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:02 م
  • فجر

    04:17

  • شروق

    05:42

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:23

  • عشاء

    19:53

من الى