• الجمعة 06 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:23 ص
بحث متقدم

الكهرباء تقطع والعداد لا يتوقف.. أزمة «العداد الذكى» تصل إلى البرلمان

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

أحمد سالم

مواطنون: «بنشحن والرصيد بيخلص فى يومين»
«الكهرباء»: الخصومات بسبب المتأخرات على المستخدم
برلمانية: مشاكل فردية

مرت عدادات الكهرباء في مصر بمراحل متعددة، كانت البداية من خلال العداد الكهربائي أحادى الطور، الذي كان يستعمل في المنازل أو العداد ثلاثي الطور، الذي كان يستعمل في المنشآت الصناعية، مرورًا بالعداد الإلكتروني، وانتهاءً بالعداد الذكي الذي طرحته وزارة الكهرباء كمشروع تجريبي لتركيب 250 ألف عداد، يتم تنفيذه في نطاق 6 شركات لتوزيع الكهرباء كمرحلة أولى.

غير أنه مع هذا التطور في تقنين استهلاك الكهرباء، لم تتوقف شكاوى المستهلكين من الأخطاء التي يترتب عليها دفعهم لفواتير أعلى من قيمتها الحقيقية، أو شحنهم المتكرر للعدادات الذكية، دون معرفة الأساس الذي على أساسه يتم محاسبتهم.

"محمد خضر"، واحد من هؤلاء الذين شكوا من تكرار أخطاء العداد الذكي، قائلاً: "شحنت الكارت الذكي يوم 27 أكتوبر بـ100 جنيه، وفوجئت بعد وقت قصير بنفاد الرصيد.. الكهرباء فصلت بعد 3 أيام بس، وبعد خصم قيمة الضريبة إلكترونيًا، كنت الأول بشحن بـ50 جنيه، دلوقت بشحن الضعف وفوجئت إن مفيش رصيد ومش عارف السبب، رحت منفذ الشحن قالولى دورنا بينتهى عند الشحن، روح اشتكى فى الكهرباء".

وأضاف خضر، المقيم في "دسوق" بكفر الشيخ: "الشركة بتخصم الضريبة إلكترونيًا فى نهاية كل شهر، كل مواطن مُصنف على شريحة معينة، والضريبة ثابتة والاستهلاك بيحكم، ومن فترة وأنا بشحن 100 جنيه شهريًا، لكن اتفاجئت إن الرصيد خلص، طب إزاي؟"، مناشدًا شركة الكهرباء بإصدار بيان توضيحى للمواطنين عما يتم من خصم لأرصدتهم.

أما "عماد الشهاوى"، فيقول: "شحنت كارت بقيمة جنيهًا، وفوجئت بأنّ العداد به 6 جنيهات فقط بعد يومين، رغم إن استهلاكى للكهرباء قليل، واللى حصل معناه إنى لازم أشحن بأكتر من 400 جنيه عشان أكمل الشهر، رحت لشركة الكهرباء فى أقرب فرع تابع لى وملقتش رد من المسئولين، عاوز حد يرد عليا رصيدى بيروح فين، وأنا على الشريحة رقم كام؟".

وتابع الشهاوي: "محدش عارف حاجة، بنشحن وخلاص، الأرصدة بتتسحب واستهلاكنا ثابت، أنا بيتى مفيهوش استهلاك كتير، معنديش تكييفات كل اللى عندى مراوح وتلاجة وتليفزيون، وعايش فى شقة مساحتها 120 متر، إزاى يكون استهلاكى بالقيمة دي؟ قالولنا فى ضريبة شحن بتتخصم إلكترونيًا، فوجئنا بخصم الضريبة بأكثر من 35 جنيه، لكن مفيش فايدة.. الرصيد بيتسحب من غير سبب".

الأمر ذاته الذي يشكو منه "سامح الشبراوي"، قائلًا: "مشكلة نفاد رصيد الكارت الذكى تتكرر منذ شهرين، ذهبت لمسئولى الكهرباء للاستفسار ولم أجد إجابة".

وأضاف: "كان معايا فى العداد 8 جنيهات، وشحنت 100 جنيه وأنا واقف جنب العداد بلف لقيت الرصيد 48 جنيه من غير استهلاك، يعنى خصم منى 60 جنيه أول ما شحنت، رحت شركة الكهرباء عشان أبلغ الموظف، قالى منعرفش حاجة فى العدادات الجديدة، وبعتنى للمدير اللى قالى ده فرق استهلاك، قلت له إزاى يعنى ده لسه بحط الكارت إدانى 48 جنيه، قال لى مش عارف حاجة عن العداد".

فى السياق، تقدمت المهندسة إيمان خضر، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، بسبب شكاوى المواطنين خلال الفترة الأخيرة من العدادات الذكية.

وقالت في طلبها الموجه إلى وزير الكهرباء، إن "العداد الذكي بعد تطبيقه ظهرت به أخطاء جسيمة تكلف الشخص أموالًا طائلة بعد قرار رفع الدعم الجزئي عن الكهرباء"، لافتة إلى أن "الشكاوى من المستخدمين والتى تم حصرها فى 3 مشكلات؛ هى: "الاستمرار فى العد حتى مع انقطاع التيار الكهربائى - العداد لا يعد نهائيًا مع عمل جميع الأجهزة الكهربائية - العداد يسير ببطء شديد".

وتابع: "هناك شكاوى جماعية من المواطنين بعد قيامهم بتغيير العداد الإلكتروني إلى عداد ذكي، بسبب المشاكل من عدم ذهاب المحصل لقراءة العداد بشهور متتالية، وبذلك يتم رفع الفاتورة وعند تغيير العداد اكتشفوا أنه أسوأ، نظرًا لزيادة تكلفة الشحن الخاصة به والتى تصل إلى 50 جنيهًا يوميًا".

وشددت عضو مجلس النواب على ضرورة قيام وزارة الكهرباء والطاقة بمعالجة الأخطاء قبل تعميم التجربة على مستوى جميع المحافظات من أجل ضمان نجاح التجربة.

"الكهرباء": شكاوى فردية

وقال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث الإعلامي باسم وزارة الكهرباء، إن الشكاوى التي تتعلق بالعدادات الذكية ليست عامة، بل هي حالات فردية، ولا يمكن تعميمها على التجربة بشكل عام.

وأضاف لـ"المصريون": أصحاب هذه الشكاوى قد يكون هناك عطل في العدادات الخاصة بهم، وبالتالي يجب عليهم التوجه إلى أقرب فرع وتوضيح المشكلة التي يعانون منها، ومن ثم يتم التعامل مع العداد بعد الفحص والتأكد من الخطأ".

وأشار إلى أن "الوزارة خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد طرح العدادات مسبوقة الدفع، تعمل على إيجاد خطط فعلية، لتسهيل عملية الشحن للمواطنين، بحيث يسهل عليهم شحن الكارت الخاص بهم من أي مكان، وفى أي وقت".

وتابع: "الوزارة حاليًا تقوم بتجربة تطبيق سيتم طرحه خلال الأيام المقبلة، يسهل عملية الشحن على العملاء، ويسهل من خلاله الاستفسار عن أي بيانات داخل العداد".

وفيما يخص الشكاوى بسرعة انتهاء الرصيد، رد المتحدث باسم وزارة الكهرباء قائلًا: "قد يكون على المستخدم مبالغ سابقة تم خصمها بعد الشحن، وبالتالي الرصيد لم يكفِ لأكثر من يوم أو اثنين بعد الخصم، إضافة إلى أنه من الممكن أن يكون تم خصم رسوم من خدمة عملاء، أو ما شابه ذلك من الحالات الطارئة التي من الممكن أن تواجه المستخدم".

وأضاف: "الوزارة قامت بتزويد الوحدات السكنية بأكثر من 8 ملايين عداد ذكي، فى شتى القطاعات، ودعمت خدمة الشحن السريع والفورى من شركات الشحن المختلفة عبر المحلات المنشرة فى جميع المناطق، بحيث يسهل شحن الكارت فى حالة نفاد الرصيد فى أى وقت".

وأوضح أن "الوزارة تسعى جاهدة لمواكبة التطورات، من حيث الارتقاء بكل الخدمات المقدمة للمواطنين، وكذلك نوعية العدادات المستخدمة فى المنازل"، مشيرًا إلى أنه "فى حالة اكتشف المواطن أية أخطاء أو أعطال فى العداد الخاص، يجب عليه التوجه فورًا لأقرب فرع للعمل على حل المشكلة، وقد يصل الأمر إلى استبدال العداد بآخر، حفاظًا على معايير الجودة والأمان".

مزايا وأخطاء

من جانبها، قالت سحر عتمان، عضو لجنة الطاقة والبيئة بالبرلمان، إن "اللجنة تحدثت من قبل مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء لإعطاء المواطن رصيد من التيار الكهربائي، "سلف"، أسوة بشركات الهواتف مع عملائها، بحيث تتم إتاحة مهلة ثلاثة أيام للمواطن، يستطيع فيها شحن الكارت، وبالتالي فإن استهلاكه خلال هذه الفترة يتم خصمه تلقائيًا من الرصيد فور الشحن".

وأضافت لـ"المصريون": "كثير من المواطنين عبروا عن استيائهم من منظومة الدفع المسبق للكهرباء، وإن كان في المقابل لها عدة مميزات؛ أبرزها أنه يوقف النزاعات بين شركات الكهرباء والمواطنين، بسبب التأخر عن سداد الفواتير المستحقة، وهو ما يمكن أن ينتهي بحبسه".

وأشارت إلى أن "من ضمن المزايا في منظومة الدفع المسبق أنه يعمل على ترشيد وتوفير الاستهلاك والنفقات، كي لا نقع في فخ زيادة الأحمال"، لافتة إلى أن "المنازل مكتظة بالعديد من الأجهزة الكهربائية التي يستهلك بعضها أحمالاً ثقيلة من الطاقة".

وقالت إن "شكاوى المواطنين شكاوى فردية تمس عددًا قليلاً من المستخدمين لهذه العدادات، إذ أن الوزارة تعمل على توفير التسهيلات للمواطنين، ففي حالة حدوث أعطال أو أخطاء في العدادات، يلجأ المواطن للدعم الفني بالكهرباء لفحص أسباب المشكلة، حتى لا تكون سببًا في تكبد المستهلك للخسائر، والوزارة أتاحت عملية استبدال العدادات التالفة بأخرى".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    05:16

  • شروق

    06:44

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:57

  • عشاء

    18:27

من الى