• السبت 14 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:18 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم
فى ذكرى ميلاده..

إستيفان روستى.. رحل وفى بيته 7 جنيهات وفقدت زوجته عقلها

الصفحة الأخيرة

إستيفان روستي
إستيفان روستي
Advertisements

علا خطاب

يوافق اليوم السبت 16 نوفمبر، ذكرى ميلاد الفنان العبقري إستيفان روستي، الذي يعتبر من أشهر فناني الزمن الجميل، حيث اشتهر بأسلوبه الفريد في الأداء، فهو مدرسة في التمثيل خاصة بذاتها.

وإستيفان روستي، الذي ولد في مثل هذا اليوم عام 1891، حيث ولد من أم إيطالية وأب نمساوي، وكان والده سفير النمسا بالقاهرة، انفصل والده السفير عن أمه بسبب المشاكل التي قابلت عمل الوالد الدبلوماسي فانتقل للعيش طفلاً مع والدته الإيطالية بمصر، وتربي في حي شبرا العريق، ليدخل الوسط الفني صدفة، ويصنف كـ أول وأشهر شرير كوميدي عرفته السينما المصرية وأحبه المصريون.=

وبرغم حياة إستيفان روستي الناجحة في الوسط الفني، إلا أن نهايتها كانت مأساوية، ففي اليوم الأخير لحياته، كان جالسًا فى أحد المقاهي يلعب الطاولة مع أصدقائه بعد مشاهدته العرض الأول لفيلمه "آخر شقاوة"، وأثناء جلوسه شعر بآلام مفاجئة في قلبه، وعلى الفور نقله أصدقاؤه إلى المستشفى اليوناني.

 وعندما قام الأطباء بفحصه وجدوا انسدادًا في شرايين القلب ونصحوا أصدقاءه بضرورة نقله لمنزله القريب من المقهى، ولم تمض سوى ساعة واحدة حتى فارق روستى الحياة.

ولتكتمل المأساة، فعند وفاة إستيفان روستي، لم يكن في بيته سوى 7 جنيهات وشيك بمبلغ 150 جنيهًا كانت الدفعة الأخيرة من فيلمه "حكاية نص الليل"، أما زوجته فقد أصيبت بالجنون بعد أسبوع من رحيله، وتحملت نقابة الممثلين نفقات سفرها لعائلتها بـ"نابولي"، فلم يعد هناك من يرعاها بعد رحيل زوجها الفنان إستيفان روستي.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى