• الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر05:18 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

خيرهن بين الاغتصاب والسجن.. حارس يغتصب سارقات

قضايا وحوادث

ضبطهن أثناء السرقة.. فساومهن: الاغتصاب أو السجن
ضبطهن أثناء السرقة.. فساومهن: الاغتصاب أو السجن
Advertisements

متابعات

تصدر محكمة بريطانية، الثلاثاء القادم، النطق بالحكم في قضية اتهام حارس أمن بمتاجر "بريمارك" الشهيرة للملابس، باغتصاب فتاة بعد ضبطها أثناء قيامها بالسرقة.

واغتصب الحارس ضياء الدين، البالغ من العمر 27 عامًا، فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، وأجبر أصدقاءها على القيام بأعمال جنسية "عقابًا" على السرقة.

وبعد أن قبض عليهن وهن يقمن بسرقة ملابس من المتجر في كينجستون جنوب غربي لندن، اعتذرت الفتيات وعرضن دفع ثمن البضاعة، لكن اصطحبهن وهددهن بالاتصال بوالديهن.

وأخبر الحارس، الفتيات بأنه لن يسمح لهن بالرحيل إلا إذا استسلمن لمطالبه، بعد أن خدعهن بأنهن سيكن من أصحاب السجلات الجنائية، ثم أجبرهن على القيام بأعمال جنسية، واغتصب إحداهن.

وتعود الواقعة إلى عام 2017. وقد أدين الحارس بتهمة الاغتصاب، وأربع تهم بالتسبب أو تحريض طفل على ممارسة النشاط الجنسي.

وقالت إحدى الضحايا للمحكمة: إنها فعلت ما طلبه لأنها شعرت أن هذا هو السبيل الوحيد للخروج.

وتم استدعاء الشرطة للحارس، بعد أن بدأ زملاؤه في ملاحظة سلوكه الغريب - بما في ذلك طلب حذف الدوائر التليفزيونية المغلقة وحفظ الواقي الذكري في غرفة التحكم.

وقال جراهام بارتريدج ، من الحزب الشيوعي النيبالي، إن الدين "بدأ يفترس على الفتيات الصغيرات في وضع ضعيف" و "أساء استغلال سلطته".

وقال متحدث باسم متاجر "بريمارك": "لقد كانت هذه محنة مروعة للضحايا وعائلاتهن ونحن نأسف حقًا لما عانينه".

وأضاف: "طبيعة هذه الجرائم مروعة ومؤلمة.. لقد أساء ضياء الدين الثقة التي وضعت عليه، من خلال استغلال ضحاياه، الذين كانوا صغارًا وضعفاء".

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:57

  • عشاء

    18:27

من الى