• الجمعة 13 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر02:22 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

تشييع جثمان ضحية قطار طنطا

قضايا وحوادث

ضحية القطار
ضحية القطار
Advertisements

متابعات- الدويني فولي

شيعت قرية كفر الشيخ على التابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، جثمان الشاب أحمد مبروك عبد الرحمن ممرض بأحد المستشفيات الخاصة، الذي قفز من القطار رقم 14 القادم من الإسكندرية للقاهرة بالقرب من محطة طنطا؛ لرفضه دفع "غرامة تدخين" للكمسري، بعد استلام ذويه جثته من مشرحة مستشفى المنشاوي بطنطا.

 وخرج الأهالي لاستقبال جثمان المتوفى فور وصوله للقرية، وأدى المشيعون صلاة الجنازة عليه بمسجد القرية، ثم تشييعه لمثواه الأخير في مقابر عائلته.

وقررت نيابة ثان طنطا بمحافظة الغربية، التصريح بدفن جثة الشاب "أحمد مبروك عبد الرحمن"،  وذلك بعد الانتهاء من تشريح الجثة.

وأصيبت والدة "مبروك" عقب تشييع جثمانه، بحالة من الهلع والهستيريا، وظلت تنادي عليه مرددة: "مبروك عليك دخلتك يا عريس، زفتك أحلى زفة يا روح قلبي ويا نور عيني"، وحاولت بعض السيدات اصطحابها خارج المقابر، لكنها رفضت وطالبت بالجلوس بجوار قبر ابنها قائلة: "أنا مش هاسيبه ده نور عيوني".

كان الدكتور متولي أبو رية مدير مستشفى المنشاوي العام بطنطا، قال إن حالة "أحمد مبروك" الصحية كانت خطيرة، وتوفي بعد عدة ساعات من وصوله للمستشفى، وكان على جهاز التنفس ولكن دخل في غيبوبة تامة ولفظ أنفاسه الأخيرة، لافتًا إلى أن الحالة حضرت إلى المستشفى بها تهتك في فروة الرأس وكدمات أدت إلى نزيف.

تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:20 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى