• الأربعاء 20 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:39 ص
بحث متقدم
حفيدة فنان راحل..

بسبب "هيثم زكي".. فنانة شهيرة كادت تفقد حياتها

الصفحة الأخيرة

ياسمين غيث
ياسمين غيث

علا خطاب

فاجأت الفنانة الشابة ياسمين غيث، حفيدة النجمين الراحلين حمدي غيث وعبد الله غيث، متابعيها، بنشرها صورة لها داخل أحد المستشفيات، بعد تعرضها لحادث مأساوي، كادت ستفقد حياتها بسببه.

وكتبت ياسمين غيث، في تعليقها على الصورة، أنها "شعرت بأن الموت يهاجمها، وهي على وشك التعرض لأزمة قلبية، بسبب تأثرها بخبر وفاة الفنان هيثم أحمد زكي.

وتابعت: "أنا كويسة الحمد لله.. بس الحقيقة إن أنا النهاردة الصبح كنت حرفيًا بموت، صحيت على خبر وفاة هيثم أحمد زكي "اللي أثر فيا ووجعلي قلبي قوي من غير ما عرفه" زي غالبًا مصر كلها.. وأجبرت نفسي علي النوم تاني علشان مافكرش، وكانت دي النتيجة.. صحيت علي وجع في صدري رهيب، وجع ناحية قلبي وفضل يزيد جامد قوي وضربات قلبي تعلي وتنزل في لحظة وقلت خلاص دي غالبًا يا جلطة يا heart attack في الطريق".

وأضافت: "كنت لوحدي في البيت.. وركزوا معايا في "لوحدي" دي، لحسن حظي كانت صحبتي جاية تاخدني وننزل، طلعت لي لقتني بموت حرفيًا وبقول لها "خوديني المستشفى حالًا أنا بيجيلي heart attack "، روحنا علي المستشفى ودخلنا الطوارئ وبدأوا الدكاترة يعملولي رسم قلب علي ضغط وسكر وكل الكلام ده.. النتيجة "كله طبيعي" وأنا بصرخ من الوجع وذراعي بينمل وبعيط وبفتكر كل اللي حصل لي في حياتي وبقول لهم "والنبي أنا خايفة، أنا مش عايزة أموت دلوقتي مش عايزة أسيب ابني".

وتابعت: "يطلع عندي "panic attack " يعني "نوبة خوف" إدوني مهدئات لغاية ما نمت والدكتور قال لي إنتي متوترة من حاجة وده اللي عمل فيكي كدة، لازم تهدي وتريحي.. (وطبعًا لأني من وقت تعبي بقيت بترعب وبخاف أكتر من زمان بكتير فالخوف كان الضعف).. والحمد لله جت بسيطة وربنا ستر عليا... بس بجد الإحساس كان مميتًا".

واستطردت: «بدأت أتخيل الغلبان ده "هيثم" اللي ممكن يكون حصل له حاجة شبه كده بس كان لوحده فمالاقاش اللي ينقذه ويوديه المستشفي وبدأت أفكر إن تاني ربنا بيحاول يوعظنا كلنا بحد محبوب من كل الناس».

واختتمت "الوحدة وحشة قوي يا جماعة، كفاية نحكم علي بعض من بعيد لبعيد، كفاية بعد وجفاء، كفاية كلام علي بعض، كفاية تشكيك في بعض، كفاية تناكة وقرف، كفاية كفاية.. الدنيا بتخلص في لحظة ويا رب ماتخلصش بينا وإحنا لوحدنا.. ربنا يرحمك يا هيثم ويرحمنا جميعًا!".

وتفاعل الجمهور معها، وجاءت التعليقات كالآتي: "ألف سلامة عليكي حبيبتي.. هو وجع قلوبنا كلنا الله يرحمه الغالي"، "ألف سلامه عليكى ربنا يحميكى ويحفظك من كل شر".



View this post on Instagram

. أنا كويسة الحمد لله...بس الحقيقة إن أنا النهارده الصبح كنت حرفياً بموت...صحيت علي خبر وفاة هيثم أحمد زكي (اللي أثر فيا و وجعلي قلبي قوي من غير ماعرفه) زي غالباً مصر كلها...و أجبرت نفسي علي النوم تاني علشان مافكرش، و كانت دي النتيجة...صحيت علي وجع في صدري رهيب، وجع نحية قلبي و فضل يزيد جامد قوي و ضربات قلبي تعلي و تنزل في لحظة و قلت خلاص دي غالباً يا جلطة يا heart attack في الطريق..... . كنت لوحدي في البيت....و ركزوا معايا في "لوحدي" دي، لحسن حظي كانت صحبتي جاية تاخدني و ننزل، طلعت لي لقتني بموت حرفياً و بقول لها "خوديني المستشفي حالاً أنا بيجيلي heart attack"، روحنا علي المستشفى و دخلنا الطوارئ و بدئوا الدكاترة يعملولي رسم قلب علي ضغط و سكر و كل الكلام ده.....النتيجة "كله طبيعي" و أنا بسرخ من الوجع و ذراعي بينمل و بعيط و بفتكر كل اللي حصل لي في حياتي و بقول لهم "و النبي أنا خايفة، أنا مش عايزة أموت دلوقتي مش عايزة أسيب إبني"..... . يطلع عندي "panic attack" يعني " نوبة خوف" إدوني مهدآت لغاية ما نمت و الدكتور قال لي إنتي متوترة من حاجة و دة اللي عمل فيكي كدة، لازم تهدي و تريحي....(و طبعاً لأني من وقت تعبي بقيت بترعب و بخاف أكتر من زمان بكتير فالخوف كان الضعف)......و الحمد لله جت بسيطة و ربنا ستر عليا... بس بجد الإحساس كان مميت...... . بدأت أتخيل الغلبان ده "هيثم" اللي ممكن يكون حصل له حاجة شبه كده بس كان لوحده فمالاقاش اللي ينقظة و يوديه المستشفي و بدأت أفكر إن تاني ربنا بيحاول يوعظنا كلنا بحد محبوب من كل الناس.... . الوحدة وحشة قوي يا جماعة، كفاية نحكم علي بعض من بعيد لبعيد، كفاية بعد و جفاء، كفاية كلام علي بعض، كفاية تشكيك في بعض، كفاية تناكة و قرف، كفاية كفاية......الدنيا بتخلص في لحظة و يا رب ماتخلصش بينا واحنا لوحدنا...... . ربنا يرحمك يا هيثم و يرحمنا جميعاً!!!

A post shared by ياسمين غَيْثْ-aka-Wonder Woman (@yasmineghaith) on

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى