• الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:07 م
بحث متقدم

حب.. خطوبة.. صدام.. «الشرنوبي» تحت رحمة سارة الطباخ

آخر الأخبار

الفنان محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ
الفنان محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ

أحمد سالم

جمعت الفنان الصاعد محمد الشرنوبي، والمنتجة سارة الطباخ قصة حب منذ 3 سنوات، علم بها الجميع من خلال الصور التي كانا يظهران بها، وذلك رغم أنها تكبره بعشر سنوات ومالكة لشركة الإنتاج المسئولة عن أعماله الفنية.

لكن هذه القصة لم تدم طويلًا بعد ارتباطهما رسميًا معلنين خطوبتهما، التي لم تدم طويلًا ويعلنان انفصالهما، بعد خلاف حدث بينهما، بسبب منع حفلته الأخيرة في دار الأوبرا والتحكم بظهوره الإعلامي.

وجاءت قصة الانفصال من البداية، عندما قامت سارة الطباخ بنشر فيديو يجمعهما، أثناء تقدم المطرب محمد الشرنوبي لخطبتها، حينها انهالت عليهم التعليقات بالتهاني من زملائهم الفنانين، وما أثار الحديث هو عدم تفاعلهما مع أي من التعليقات التي هنأتهم، والأكثر غرابة هو أنهما ألغا متابعتهما لبعضهما.

وقال البعض، إن السبب هو أن المنتجة سارة الطباخ، قامت بنشر هذا الفيديو بعدما علمت بأن الشرنوبي لا يريد أن يكمل علاقته معها، ويكتفي بأن تبقى العلاقة في إطار العمل فقط.

وبدأت قصة العمل عندما تعاون الشربيني مع سارة الطباخ صاحبة شركة الإنتاج، في طرح ألبوم استغرق عام كامل، تحت عنوان "زي الفصول الأربعة".

وبعد شهر من طرح الألبوم أعلن الشرنوبي، بأن هناك أزمة قد تعرقل مسيرته، بسبب عقد الاحتكار الذي وقعه مع المنتجة سارة الطباخ، والتي جمعته بها خطبة قصيرة الأمد.

وتـأتي تفاصيل الأزمة أن الشرنوبي في بداية تعاقده مع شركة "إيرث برودكشن" المملوكة لسارة الطباخ، وقع عقد احتكار لمدة 10 سنوات، حيث يتضمن شرطًا جزائيًا يقدر بـ600 ألف دولار، وأنه لا يحق للشرنوبي التعاقد على أي عمل فني على مستوى التمثيل أو الغناء إلا من خلال شركة الطباخ، إذ أنه لا يملك حق الإمضاء وفقًا للعقد.

وفي وقت سابق تقدمت صاحبة الشركة بشكوى رسمية أمام نقابة المهن الموسيقية، بسبب عدم التزام الشرنوبي بتنفيذ بنود عقد الاحتكار المبرم بينهما.

وقررت نقابة المهن الأحد الماضي، إيقاف الفنان محمد الشرنوبي، إلى أن يتم حل النزاع بينه وبين المنتجة سارة الطباخ، وديًا أو قضائيًا.

ومن جانبه قال الفنان الشاب محمد الشرنوبي بأنه لم يتلقى إخطارًا رسميًا من النقابة بإيقافه عن الغناء، مضيرًا إلى أنه ترك العمل بالشركة لعدم رغبته في الاستمرار في العمل معهم، ورفع دعوة في المحكمة الاقتصادية لفسخ العقد.

وأضاف خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "ام بي سي مصر"، تقديم الإعلامي عمرو أديب، أن قيمة الشرط الجزائي المضمنة في العقد كبيرة جدًا معقبًا: "كنت مآمن للشخص اللي كان أقرب حد ليا، وأنا غلطان إني مضيت".

وتابع بأنه فوجئ بتقديم شكوى ضده بنقابة الموسيقيين، مفادها إخلالي ببنود العقد مع الشركة المتعاقد معها، وعدم إبلاغ مديرة الشركة بغنائي لأغنية فيلم الممر.

وكشف الشرنوبي، أن هذا غير صحيح، لأنه تم إبلاغ مالكة الشركة أثناء تسجيله الأغنية، وبحضور الموسيقار عمر خيرت والمخرج شريف عرفه.

واستطرد: «هناك عقد بيني وبين الشركة، وعلاقة شخصية بيني وبين مديرة الشركة وانتهت، ووصلت لمرحلة عدم ثقتي بالشركة وعدم ارتياحي للعمل معها، والأمر الآن أمام القضاء لفسخ العقد، ووجود شرط جزائي كبير يصل لـ600 ألف دولار، كان بسبب ثقتي الكبيرة التي كانت موجودة في الشركة، وعلاقتي بمديرة الشركة التي كانت من أقرب الناس لي، وأعلم أنني غلطت، ومعترف بغلطي، وأعمل على تصحيحه».

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى