• الأربعاء 13 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر01:55 م
بحث متقدم
تقرير إنجليزي:

رئيس وزراء إثيوبيا يكشف موقفه من الجكومة المصرية

الحياة السياسية

ابي احمد
ابي احمد

نسمة عبد المنعم

كشف رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، عن أن خطابه الأخير أمام البرلمان الإثيوبي قد تم إخراجه عن سياقه، مشدداً على احترام دولته للحكومة المصرية والشعب المصري، وذلك حسبما ورد في موقع الأهرام الصادر بالإنجليزية.

ووفقاً لبيان صدر الخميس الماضي للمتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، فقد اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا على أنه ينبغي على اللجنة الفنية المستقلة لسد النهضة الإثيوبي أن تستأنف عملها على الفور بشكل أكثر إيجابية وانفتاحا.

وقد اجتمع الزعيمان المصري و الإثيوبي على هامش القمة الروسية-الأفريقية التي عقدت في مدينة سوتشي بمنتجع البحر الأسود الروسي الخميس الماضي لبحث العلاقات الثنائية واستئناف اللجنة الفنية المستقلة لسد النهضة لعملها.

و أضاف المتحدث باسم الرئاسة المصرية في بيانه أنه "تأتي هذه الخطوة بهدف الوصول لاتفاق نهائي بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي الكبير، وللتغلب علي أي تداعيات سلبية قد تنتج عن التغطية السلبية للببيانات الأخيرة المنسوبة لرئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" بخصوص هذه المسألة".

يأتي توضيح رئيس الوزراء الإثيوبي علي هامش البيان الذي أصدره في وقت سابق من هذا الأسبوع قائلاً إن "بلاده مستعدة لحشد "الملايين" إذا ما نشبت حرب ضد بناء سد النهضة", مؤكداً أن" تسوية النزاع من خلال المفاوضات هو أمر في مصلحة الجميع".

وفي هذا الصدد أوضح رئيس الوزراء الإثيوبي أن بيانه قد تم إخراجه عن سياقه، مؤكداً احترام دولة إثيوبيا للحكومة المصرية والشعب المصري فضلاً عن التزامه ببناء السد دون المساس بمصالح دول المصب.

كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر تعترف بحق إثيوبيا في تحقيق التنمية أنه لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب الحقوق التاريخية لمصر في مياه النيل.

ورداً على ذلك أكد "آبي أحمد" أن إثيوبيا لا تنوي تقويض مصالح الشعب المصري وأن استقرار مصر وإثيوبيا يخدم القارة الأفريقية بأسرها.

و في غضون ذلك, أعلن الكرملين الخميس الماضي, أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعرض وساطته بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة.

و جاء عرض الرئيس الروسي بعد يومين من إعلان وزير الخارجية المصري موافقته علي دعوة من الإدارة الأمريكية لعقد اجتماع بين وزراء خارجية كل من مصر وإثيوبيا والسودان في واشنطن لمناقشة الوضع.

من جهتها، أعلنت إثيوبيا في الأسبوع الماضي أنها لن تقبل أي وساطة غير المشاورات الثلاثية حول ملء وتشغيل السد. كما أكد مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أن إثيوبيا مستعدة لحل أي خلافات و مخاوف متعلقة  ببناء السد من خلال التشاور بين الدول الثلاث.

جدير بالذكر أن سد النهضة الأثيوبي الذي يجري بناؤه علي الحدود مع السودان بتكلفة 4,8 مليار دولار, سيكون أكبر مشروع للطاقة الكهرومائية عند اكتماله في 2020 , مما سيولد أكثر من 6,000 ميجاوات من الكهرباء.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    02:42 م
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى