• الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر05:11 م
بحث متقدم

بعد تقطيع جسدها وإلقائه بالنهر: "ما كنتش أقصد"

عرب وعالم

محكمة في تولوز
محكمة في تولوز

متابعات - أمينة عبد العال

بالرغم من أن الجريمة البشعة التي ارتكبتها لم تكن لحظة واحدة لفقدها الوعي، إلا أنه ما زالت تصر علي أنها لم تكن تقصد.

وتبدأ الأحداث عندما قتلت الفرنسية صوفي ماسالا "55 عامًا" زميلتها في العمل  ماريلين بلانش "52 عاما" بتحطيم رأسها بزجاجة ثم احتفظت بجثتها وبعد عدة أيام قامت بتقطيع جسدها باستخدام منشار وإلقاء أجزاء منه في قناة دو ميدي  من خلال عربة سوبر ماركت ، أما رأسها فقامت بنقلها في حقيبة ظهر.

 و بعد أيام من ارتكاب الجريمة تم القبض عليها في مسقط رأسها "مونبلييه" تحاكم حاليًا  في محكمة في تولوز، وتبدي اعتراضها علي التهم التي تم توجيهها إليها.

يذكر أن السيدتين كانتا تعملان معا في جمعية للأشخاص المعوقين وكانا بينهما عداوة كبيرة.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عشاء

    06:30 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى