• الجمعة 15 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر02:06 ص
بحث متقدم

وزير الدفاع الأمريكي: سأتوجه السبت إلى الشرق الأوسط وأوروبا

عرب وعالم

مارك إسبر
مارك إسبر

المصريون ووكالات

أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، مساء الجمعة، عن نيته التوجه إلى الشرق الأوسط وأوروبا، السبت، للقاء نظرائه هناك.
وقال إسبر، في تغريدة على تويتر، "غدًا (السبت) سأتوجه إلى الشرق الأوسط وأوروبا للقاء نظرائي الأجانب، ولتأكيد التزام وزارة الدفاع تجاه حلفائنا وشركائنا"، دون مزيد من التفاصيل.
وتابع: "أتطلع لجولة مثمرة".
وفي وقت سابق الجمعة، نقلت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية عن بيان لوزارة الدفاع، أن إسبر سيتوجه إلى الشرق الأوسط وبروكسل خلال الأسبوع الجاري، للقاء نظيره التركي وحلفاء آخرين في الناتو.
وأوضح البيان أن إسبر سيتوجه أولًا السبت لزيارة الجنود الأمريكيين والشركاء الدوليين لـ "يطلع على آخر المستجدات بشأن العمليات المهمة في المنطقة".
وأضاف أنه بعد ذلك سيغادر إلى بروكسل ليبحث مع وزارء دول الناتو "جملة من القضايا مع الحلف لتضمين الخطوات التالية للحملة ضد داعش".
وقال الوزير إنه يتطلع للقاء نظيره التركي ونظرائه الآخرين في بروكسل "لتعزيز أهمية ضمان حل سياسي دائم للازمة في سوريا".
والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بتعليق عملية "نبع السلام" التركي شمالي سوريا، وأن تكون المنطقة الآمنة تحت سيطرة الجيش التركي.
كما ينص الاتفاق على رفع العقوبات الأمريكية عن أنقرة، وانسحاب العناصر الإرهابية من منطقة شرق الفرات.
جاء ذلك في بيان مشترك يضم 13 مادة، حول شمال شرق سوريا، عقب مباحثات بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ومباحثات أخرى بين وفدي البلدين.
وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى