• الخميس 14 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:48 ص
بحث متقدم

أحد أبطال معركة المنصورة يحكى أسرار جديدة عن المعركة

آخر الأخبار

«معركة المنصورة الجوية».. الأشرس في التاريخ الحديث
«معركة المنصورة الجوية».. الأشرس في التاريخ الحديث

المصريون ـ متابعات

قال اللواء طيار أركان حرب، شاكر فتح الله، أحد أبطال معركة المنصورة الجوية، إن قاعدة المنصورة الجوية تضم لواء ومقاتلات وتمتلك قوة ضربة رهيبة جدًا مهامها حماية منطقة الدلتا وسيناء وجزء من المياه الإقليمية.
وأضاف فتح الله، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه بعد الضربة الجوية الأولى في حرب أكتوبر 1973 وضرب الأهداف المُعادية داخل سيناء، لم يتمكن العدو من محاولاته السابقة لمهاجمة أهدافنا داخل منطقة الدلتا والأهداف الحيوية الموجودة وفكر في القيام بضربة جوية كبيرة لتدمير قاعدة المنصورة الجوية وإخراجها عن العمل.
وتابع اللواء طيار أركان حرب، شاكر فتح الله، أحد أبطال معركة المنصورة الجوية، أن العدو الإسرائيلي حاول الهجوم على القاعدة الجوية في المنصورة يوم 7 أكتوبر 1973 بواقع 8 طائرات وتم اعتراضها قبل الدخول إلى منطقة حرم المطار، ثم فكر في الضرب من خلال أمواج متتالية من الطائرات الفانتوم وتم اعتراضها، وحدث اشتباك مع بداية دخول الطائرات المُعادية إلى المجال الجوي المصري ورغم تكبده خسائر إلا أنه قرر الاستمرار في الهجوم على قاعدة المنصورة الجوية في محاولة لإخراجها عن العمل.
وأشار شاكر فتح الله إلى أن المعركة استمرت أكثر من 50 دقيقة والتي كانت في يوم 14 أكتوبر 1973، ويعود الفضل فيها إلى الفنيين والمهندسين والموجهين. وذلك وفق تقديره الشخصي.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى