• الإثنين 11 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:16 م
بحث متقدم

طلبت الخلع.. كيف دمرت المنشطات الجنسية عش الزوجية؟

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

أحمد سالم

كشفت "دعاء م." 30 سنة، سر وجودها داخل محكمة الأسرة بمصر الجديدة، لرفع دعوى قضائية، تطالب فيها بخلع زوجها، قائلةً: "زوجي سليم البنية وصاحب جسم مفتول العضلات، لكن المنشطات الجنسية تسببت في تدمير منزلنا وتدمير زوجي".

وأضافت دعواها: "تزوجت بمحمد 38 سنة، صاحب صالة جيم، في زواج تقليدي، بعدما رشحه عمي، طلبت مقابلته والتحدث معه، ووافقت على الزواج به، لشعوري براحة نفسية معه، ولكونه ميسور ماديًا وقادر على تلبية متطلباتي، وتزوجنا لمدة 5 أشهر فقط".

وتابعت: "لاحظت على زوجي منذ الليلة الأولى أنه يتعاطى منشطات، لكني كنت أقول لنفسي إنها فيتامينات لكونه صاحب صالة جيم".

"ظل الوضع هكذا، حتى بدأت معاملة زوجي تتغير، وبدأت أحس بتغير معاملته، حتى اكتشفت أنه يتعاطى منشطات جنسية، أخبرت أمي ونصحتني باصطحابه لطبيب متخصص، وعندما عرضت عليه الأمر، بكى وحبس نفسه في الغرفة يومين، وبعد خروجه جمع ملابسه ونقل إقامته لمنزل أهله، وبرر ذلك قائلًا أنا تعبان وهعالج نفسي وأرجع بيتي، لكنه لم يحاول معرفة أخباري أو الاتصال بي" على حد قولها.

وأكملت: "مرت 5 أشهر على زواجنا، وكلما تحدثت في موضوع الدكتور يتهرب زوجي من الكلام، حتى علمت من شقيقته الكبرى أنه سيتزوج، بحجة أنه معموله عمل بالربط، فطالبته وقتها بالطلاق لكنه رفض، وطالبني بترك منزل الزوجية والجلوس في منزل أهلي، حتى تهدأ النفوس ويعود مرة أخرى".

واختتمت شكواها: "قررت التخلص منه حتى لا أغضب الله، وأكمل حياتي من جديد، لكنه رفض الطلاق بطريقة ودية، فذهبت إلى محكمة الأسرة في مصر الجديدة، لرفع دعوى خلع ضده، حملت رقم 407 لسنة 2019، ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها".?


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:58 ص
  • فجر

    04:58

  • شروق

    06:23

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:43

  • مغرب

    17:04

  • عشاء

    18:34

من الى