• الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر09:30 ص
بحث متقدم
لبعض شركاء التحالف بالمنطقة..

روسيا: "نبع السلام" نتيجة هندسة ديمغرافية

عرب وعالم

الخارجية الروسية
الخارجية الروسية

المصريون ووكالات

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الخميس، إن عملية "نبع السلام" التركية شمالي سوريا، "نتيجة هندسة ديمغرافية قام بها بعض شركاء التحالف، وقد حذرناهم لفترة طويلة بشأن عدم القيام بذلك".
ودعا نيبينزيا، جميع الأطراف إلى الاعتدال، في تصريحات صحفية، عقب مشاركته في جلسة مغلقة بمجلس الأمن، حول التطورات في شمال سوريا، وعملية "نبع السلام" التركية.
وأوضح أن "العملية نتيجة هندسة ديمغرافية قام بها بعض شركاء التحالف، وقد حذرناهم لفترة طويلة بشأن عدم القيام بذلك، والآن الأكراد يغيرون السياسات الديمغرافية هناك".
وأعلن أن روسيا اقترحت على تركيا العمل ببنود اتفاقية أضنة، وعلى منظمة "بي كا كا، ي ب ك" الإرهابية، التحاور مع نظام الأسد، لكنهم فضلوا طرفا آخر (الولايات المتحدة الأمريكية).
وينص اتفاق أضنة (الموقع بين أنقرة ودمشق عام 1998) على تعاون سوريا التام مع تركيا في "مكافحة الإرهاب" عبر الحدود، وإنهاء دمشق جميع أشكال دعمها لـ "بي كا كا"، وإخراج (وقتها) زعيمه عبد الله أوجلان من ترابها، وإغلاق معسكراته في سوريا ولبنان، ومنع تسلل إرهابيي هذا التنظيم إلى تركيا.
والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:46 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:29

  • عشاء

    18:59

من الى