• الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر06:48 ص
بحث متقدم

«جونسون» يتحرش بصحفية في منطقة حساسة

عرب وعالم

جونسون
جونسون

متابعات - الطيب حسين

كشفت صحيفة «صنداي تايمز»، البريطانية أن صحفية شهيرة اتهمت رئيس الحكومة الحالى، بوريس جونسون، بالتحرش بها.

وذكرت فى عددها الصادر اليوم أن صحفية بريطانية تدعى شارلوت إدواردز، اتهمت جونسون، بأنه تحرش بها قبل نحو عقدين، في أحد مكاتب مجلة «ذا سبيكتاتور» عندما كان يشغل منصب رأس تحريرها تحريرها في ذلك الحين.

وأوضحت أن «جونسون» وأثناء تناول طعام الغداء في مقر المجلة بالعاصمة "لندن"، مد يده تحت الطاولة ووضعها على فخدها وأخذ يضغط، وقالت: "كنت حينها جالسة على يمين جونسون، وكانت تجلس على يساره شابة أعرفها".

وقالت الصحفيةُ شارلوت إدواردز، إنّه أثناء تناول الطعام، تم سكب أقداح من النبيذ، بعدها شعرت الصحفية أن أصابع يد جونسون قد امتدت تتحسس على فخذها، ثم أخذ يضغط عليه بشدة، وبعد انتهاء الغداء، أخبرتها الشابة التي كانت تجلس على الجانب الآخر من السيد جونسون أنه فعل معها الأمرَ ذاته، هذا ولم تحدد الصحفية تاريخ تلك الحادثة، غير أنّها قالت إنها حصلت أثناء تناول طعام الغداء في مكتب المجلة، وكان حينها جونسون مخمورًا.

وتابعت لـ«سكاي نيوز»: «إذا لم يتذكر رئيس الوزراء الحادث، فمن المؤكد حينها أن لدى ذاكرة أفضل من ذاكرته»، علمًا بأنها أشارت إلى أن تلك الحادثة حصلت بعد فترة وجيزة من تولي جونسون منصب رئيس تحرير المجلة المذكورة في العام 1999.

بدوره نفى مكتب الحكومة صحة ما ادعته الصحفية شارلوت، بأن بوريس جونسون ضغط على فخذها، وقال المتحدث باسم "الداوننغ سترتيت10: «هذا الادعاء غير صحيح».

وقلل وزير الصحة البريطاني مات هانكوك من أهمية التقرير وما ورد فيه، قائلًا: إن «ثمة الكثير من القصص المماثلة في الصحف».

ونقلت شبكة سكاي نيوز عن«هانكو»ك قوله: «بوريس لم يتدخل قط في حياة الآخرين الخاصة».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:46 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:29

  • عشاء

    18:59

من الى