• الأربعاء 16 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:10 م
بحث متقدم
غرامات تصل لـ20 ألف جنيه لمن يمتنع عن التصريح..

«الأعلى للإعلام»: «تداول المعلومات» يرى النور قريبًا

آخر الأخبار

مكرم أحمد
مكرم أحمد

أحمد سالم

من المقرر أن يناقش مجلس النواب في دورة الانعقاد البرلمانية المرتقبة، مشروع القانون الذي أعده المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، لحرية تداول المعلومات.

ويهدف المشروع إلى الحصول على المعلومات وفقًا للمعايير الدولية وطرح المعلومات على نحو معلن، بما لا يتعارض مع وجود سبب يقضى بسرية المعلومات.

وينص على "أنه يحق للكافة الحصول على المعلومات والبيانات المتوفرة لدى الجهات الخاصة أو هيئات المجتمع المدنى، متى كان الإفصاح عنه يساعده فى ممارسة أى حق من حقوقه أو ضمان حمايتها، فيما يتوجب على هذه الجهات الكشف عن المعلومات والبيانات المحتفظة بها لديها، وفقا للشروط والأحكام المنصوص عليها فى هذا القانون".

وقال الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام: إن "قانون حرية تداول المعلومات يرى النور قريبًا خلال دور الانعقاد المقبل لمجلس النواب".

وأوضح، أنه "أصبح هناك مرونة حقيقية لضرورة إعطاء حرية تداول المعلومات اهتمامًا كبيرًا، لدحض الشائعات وتعظيم حرية الصحافة والإعلام".

وقال حاتم زكريا، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن "القانون قيد الدراسة بالبرلمان، وقريبًا سيتم إصداره فور الانتهاء من مراجعته".

وأضاف لـ"المصريون": "هذا القانون تأخر إصداره فى مصر، لأنه كان تحت الدراسة منذ فترة، وأخضعناه للمناقشة خلال ندوات ومؤتمرات تعريفية استعدادًا لعرضه على البرلمان ومن ثم إصداره"، مشددًا على أهميته لكل المواطنين، خاصة العاملين في مجال الصحافة والإعلام.

وتابع زكريا: "القانون يكفل حق الحصول على المعلومات التى لم يكن متاح الحصول عليها من قبل، فى جميع الهيئات والوزارات، علمًا بأنه سيكون هناك ضوابط وعقوبات توقع على من يمتنع عن الإدلاء بالمعلومات المطلوبة".

وأوضح، أن "قانون حرية تداول المعلومات، ستحكمه عدة آليات من بينها تحديد الجهات أو الأشخاص المعنيين فى المؤسسات الحكومية بإصدار المعلومات التى تخص المؤسسة، وكذلك تخصيص خدمة لتلقى الأسئلة والرد عليها، وكذلك تلقى الشكاوى".

وأوضح عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن "هذا القانون من القوانين الأساسية فى الدول، وسيتيح الحصول على المعلومات الصحيحة الموثقة، مما يحد من الشائعات والأكاذيب التى أصبحت تملأ مواقع التواصل الاجتماعى، ويوفر الوقت والجهد فى الحصول على كل المعلومات وتداولها بشكل صحيح".

فى السياق، قالت الدكتورة غادة صقر، أستاذ الإعلام السياسى بجامعة دمياط، عضو لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، إن "قانون حرية تداول المعلومات كان مطروحًا فى دور الانعقاد الأول بالبرلمان".

وأضافت لـ"المصريون"، أنه "تم تأجيل تمريره لدور الانعقاد الخامس والأخيرة بمجلس النواب"، موضحة أن التشريع المقترح يكفل حرية تداول المعلومات.

وشددت على أنه "يجب الإسراع في مناقشة مشروع القانون، لكي يكون هناك فلترة وتنظيم للمعلومات، على أن يحكمه عدة ضوابط وآليات، بحيث تكون هذه الآليات أداة للتحكم فى تداول المعلومات ونشرها بكل مصداقية".

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى أن "أهمية تمرير مشروع القانون في الوقت الراهن تكمن في دحض الشائعات، والقضاء على الأخبار الزائفة التى تنتشر على بعض المواقع الإخبارية، ومنصات السوشيال ميديا".

وذكرت أن "حرية تداول المعلومات سيتيح للمواطنين إمكانية الحصول على المعلومات الصادقة والصحيحة من المصادر الموثوقة، بعيدًا عن الشائعات والأكاذيب، وبذلك يحمى القانون عقول المصريين من التأثر بالأخبار التى من شأنها أن تحدث بلبلة فى المجتمع أو تأثر عليه".

الدكتورة هدى زكريا، رئيس لجنة إعداد مشروع قانون حرية تداول المعلومات بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، كشفت عن بعض ملامح المشروع، قائلةً: إنه يتكون من 6 أبواب، حيث يختص الباب الأول بتوضيح مفهوم الإفصاح وإتاحة المعلومات والبيانات، بجانب تحديد مسئول المعلومات فى كل جهة سواء حكومية أو خاصة.

وأضافت، أن الباب الثانى يتضمن الحق فى الحصول على المعلومات لكل مواطن وباحث، وصحفى وإعلامى، مشيرة إلى أن الباب الثالث خاص بالوسائل والآليات الكفيلة بتحقيق الإفصاح وتداول البيانات والمعلومات التى تضمنها مشروع القانون فى بابه الأول.

وأوضحت "زكريا"، أن غرامات حجب المعلومات تبدأ من 5 آلاف جنيه إلى 20 ألف جنيه، كما يتيح مشروع القانون درجتين للتظلم، الأولى المجلس الأعلى للمعلومات، والثانية أمام القضاء، مؤكدة أن تكلفة الحصول على المعلومات ستكون مجانية، فى حال ما إذا كانت إحصاءات أو بيانات.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى