• الجمعة 18 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر01:58 م
بحث متقدم

تكفير قيادي إخواني بسبب ترحمه على «عبدالناصر»

آخر الأخبار

عبد الناصر
عبد الناصر

فتحي مجدي

دخل قيادي إخواني سابق في سجال حاد مع متابعيه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعد أن أبدى ترحمه على الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر في ذكرى وفاته.

وكتب المهندس محيي عيسى، منشورًا ينعي فيه عبدالناصر، الذي يوافق اليوم ذكرى وفاته التاسعة والأربعين، قال فيه: فى ذكرى رحيله رحم الله عبد الناصر عاش فقيرا ومات فقيرا وكان نصيرا للفقراء أفضى الى ما قدم".

وأثار عيسى وهو برلماني أسبق جدلاً واسعًا بين متابعيه، حتى إن هناك من اعتبر أن ترحمه على الزعيم الراحل يوجب كفره، فيما تفاعل القيادي الإخواني السابق مع عدد من التعليقات، ورد على مهاجميه.

وتوجه أحد المتابعين إلى عيسى بالقول: "أنت من العقلاء وأنت رأس في قومك لماذا تذكره بالرحمة"، ليرد عيسى عليه بالقول: "لأنني لا أكفره والشيخ التلمساني (مرشد الإخوان الأسبق) رحمه الله أول ما سمع خبر وفاته ترحم عليه".

وفيما تساءل آخر: "عاش فقيرًا ماشى، لكن إيه مات فقيرا دي"، رد عيسى قائلاً: "عبد الناصر كان محبًا للسلطة لكنه لم يكن فاسًدا ولا خائنًا".

بينما تحدث أحد المتابعين عن ثروة أبناء عبدالناصر، متسائلاً: "أومال القنوات الفضائية والقرى السياحية والمنتجعات السكنية كانت الست هدي والست منى عملوهم من مصروفهم"، ليعلق عيسى قائلاً: "لا تحكم على الرجل بفعل أولاده".

فيما ذهب معلق إلى تكفير القيادي الإخواني السابق، قائلاً: اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك. من أتى بناقض من نواقض الإسلام كفر!!!"، ليرد عيسى "ده تكفير صريح طيب يا أخى أنا اشهد أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله كده دخلت الإسلام ثانى ارتحت".

بينما رد القيادي الإخواني السابق على أحد المعلقين الذين وصف عبدالناصر قائلاً: نصيرا للفقراء ؟؟!!!!!!! ولا نصيرا للقمع بمخابراته ومباحثه وظلمه للبشر وإفقار العباد"، بتساؤل: "بما تبرر خروج 5 مليون من فقراء مصر فى جنازته".

وفيما يبدو أن صاحب التعليق لم يقتنع برده، أبدى على هؤلاء الذين خرجوا لتشييع جثمان الزعيم الراحل، قائلاً: "عقولهم كانت مغيبه ولايعرفون حقيقته ومنهم مايزالون، وهو ما  عليه عيسى بالقول: "هو على طول الشعب مغيب احنا بس اللى صاحيين".

وتوفي عبدالناصر في 28 سبتمبر 1970 بعد اختتام قمة جامعة الدول العربية سنة 1970، الناصر إثر تعرضه لنوبة قلبية. وشيع جنازته في القاهرة أكثر من خمسة ملايين شخص.

وتعرض لعدة محاولات اغتيال في حياته، كان من بينها محاولة اغتيال نسبت لأحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وقد نفت الجماعة علاقتها بالحادثة. وأمر ناصر بعد ذلك بحملة أمنية ضد جماعة "الإخوان".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    02:59 م
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى