• الخميس 17 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر07:02 ص
بحث متقدم

معلومات لا تعرفها عن «التأشيرة السياحية» بالسعودية

عرب وعالم

السعودية
السعودية

وكالات - الدويني فولي

أعلنت السعودية عن فتح باب التأشيرة السياحية لغرض زيارة البلاد، وذلك بعد نحو 9 أشهر من العمل بنظام تأشيرة إلكترونية لحضور المناسبات الرياضية والأنشطة الترفيهية.

وقال أحمد الخطيب رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني خلال حفل «أهلاً بالعالم» الذي أقيم بمحافظة الدرعية، إن «في بلدنا كنوزاً حضارية وطبيعية ثرية، ونحن نتطلع إلى مشاركتها مع شعوب العالم من خلال فتح أبوابنا لاستقبال السياح من شتى أنحاء العالم».

وأضاف: «الليلة لا نقتصر على فتح أبوابنا للزوار فقط، بل نفتحها أيضاً أمام المُستثمرين، حيث الفرص الكبرى المتاحة للاستثمار في مجالات السياحة ونحن بهذا نحقق (رؤية 2030) تحت قيادتنا الرشيدة»، مبيناً أنه «قد شاهد المستثمرون الدوليون الكبار الإمكانات التي لدينا، وبدأوا بالتحرك للاستثمار فيها، ونحن نرحب بهم الليلة معنا، ونشكرهم على إعلانهم اليوم استثمار أكثر من 115 مليار ريال في القطاع».
وأشار الخطيب إلى أنه «تم الانتهاء اليوم من وضع استراتيجية السياحة الوطنية إلى عام 2030. ونستهدف من خلالها تحقيق 100 مليون زيارة، وهذا يتطلب توفير 500 ألف غرفة فندقية جديدة».

وتستقبل السعودية السيّاح من جميع أنحاء العالم عن طريق نظام تأشيرات الدخول الجديد، الذي يُمكّن السيّاح من الحصول على تأشيرة زيارة متعددة لغرض السياحة تمتدّ عاما كاملا، مما يتيح لهم الإقامة في السعودية إلى ما يصل إلى 90 يوماً.

ويُمكن للسائحين من البلدان المؤهلة التقدّم بطلب الحصول على تأشيرة زيارة لغرض السياحة عبر الإنترنت من خلال «بوابة التأشيرة السياحية الإلكترونية» قبل رحلتهم، أو عند وصولهم إلى السعودية من خلال منافذ إصدار التأشيرات في منطقة الجوازات. أما السيّاح من الدول غير المؤهلة فيجب عليهم التقدّم بطلب الحصول على تأشيرة الدخول من خلال سفارات وقنصليات السعودية، أو عبر ممثليات خادم الحرمين الشريفين في الخارج.

والدول الـ49 المؤهلة، هي: «الولايات المتحدة، وكندا، وسويسرا، وآيرلندا، وليختنشتاين، وليتوانيا، وموناكو، وأندورا، وروسيا، ومالطا، والجبل الأسود، وسان مارينو، وأوكرانيا، والمملكة المتحدة، والبرتغال، وبولندا، والنمسا، وبلجيكا، وبلغاريا، ورومانيا، وسلوفاكيا، وكرواتيا، وقبرص، والتشيك، وإسبانيا، والسويد، والدنمارك، وإستونيا، وفنلندا، والنرويج، ولوكسمبورغ، وفرنسا، وألمانيا، واليونان، وسلوفينيا، وهولندا، وهنغاريا، وأيسلندا، وإيطاليا، ولاتفيا، وبروناي، واليابان، وسنغافورة، وماليزيا، وكوريا الجنوبية، وكازاخستان، والصين (هونغ كونغ وماكاو وتايوان) وأوقيانوسيا، وأستراليا، ونيوزيلندا».

ويُعتبر النظام الجديد خطوة تاريخية في مجال السياحة في المملكة، ليشرع أبوابها للعالم لاستكشاف وتذوق جمال كرم الضيافة السعودية، وتراثها الغنّي، وثقافتها النابضة بالحياة، وجنانها الطبيعية الأخّاذة، من جبال أبها وشطآن البحر الأحمر مروراً بكثبان رمال الربع الخالي الذهبية.

وكان أحمد الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قال في مقابلة مع «رويترز» الخميس، إنه سيظل على السائحات الالتزام بالاحتشام في الزي، إلا أن ارتداء «العباية» لن يكون إلزامياً، مؤكداً استمرار حظر الخمور، قائلاً: «سنستقبل عدداً كافياً من السياح في السعودية للتمتع بأشياء أخرى».

وستصبح التأشيرات متاحة عبر الإنترنت مقابل 80 دولاراً، دون قيود على سفر النساء بمفردهن، لكن القيود على دخول مكة والمدينة ستستمر.

وكان سفر الأجانب إلى السعودية مقتصراً بدرجة كبيرة على العمال المقيمين وعائلاتهم ورجال الأعمال والحجاج المسلمين الذين يُسمح لهم بزيارة مكة والمدينة.

ويقدر الخطيب أن هناك حاجة لاستثمارات بنحو 250 مليار ريال (67 مليار دولار)، تشمل 500 ألف غرفة فندقية جديدة بحلول 2030، نصفها في مشاريع عملاقة تدعهما الحكومة والنصف من مستثمري القطاع الخاص.

ورداً على سؤال بخصوص التصورات السلبية عن المملكة، بيّن البعض في الغرب، أكد الخطيب أنه «واثق جداً جداً من أنه سيكون بوسعهم إصدار حكم أفضل عندما يأتون ويجربون الحياة هنا في السعودية، وأعدهم أن يغادروا بذكريات رائعة».
وتابع بالقول: «يحدونا الحماس... لدينا ثقافة عظيمة، سيرغب الكثير الكثير من السياح في المجيء واستكشاف هذه الثقافة ومعرفة المزيد عنها والاطلاع عليها وتجربتها».


وتهدف خطة التنمية لإضافة مليون وظيفة في القطاع السياحي. ويظل ضم مئات الآلاف من السعوديين إلى قوة العمل تحدياً رئيسياً.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى