• الأحد 20 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر09:08 م
بحث متقدم

تحركات برلمانية لسحب الجنسية من المتطاولين على مصر والرئيس

الحياة السياسية

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

كشف المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة في مجلس النواب، أنه سيتقدم بمشروع قانون لسحب الجنسية المصرية من كل المتطاولين على مصر أو شعبها أو رئيسها، وذلك خلال دور الانعقاد الخامس المقرر انطلاقه في الثالث من أكتوبر المقبل.

وأضاف أن العقوبة لن تكون فقط مقتصرة على سحب الجنسية، وإنما ستكون هناك عقوبة السجن المؤبد أيضًا، مشيرًا إلى أن مشروع القانون سيكون أول إجراء نيابي يقوم به خلال هذه الدورة البرلمانية المقبلة.

وأوضح أن سبب تقدمه بمشروع قانون سحب الجنسية عن المتطاولين على مصر، يأتي بسبب متاجرة البعض بهذا الأسلوب لإشهار أنفسهم، وهو تجارة رخيصة للغاية، ومتاجرة بأعز ما يملك الإنسان.

الدكتورة سوزي ناشد، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، أبدت تأييدها بشكل مطلق لسحب الجنسية المصرية من المتطاولين على الوطن أو الرئيس أو الرموز، مشيرة إلى أنه سبق وتقدم عدد من النواب بمثل هذا المشروع، لكن يتسع له الوقت حينها.

وأضافت لـ«المصريون»، أن «هؤلاء ليس لديهم أي انتماء للوطن ولكن انتمائهم لجماعتهم وأفكارهم ومعتقداتهم حتى لو كانت على حساب الوطن، ومن ثم لا يستحقون حمل جنسيته ولا يستحقون شرف الجنسية المصرية».

وأوضحت أن «من تطاول على الوطن ومن يقلل من شأنه أو من قيمة رئيسه أو رموزه لا يجب أن يحسب على الوطن، ما يعني أن المقترح أو المشروع في محله».

وأشارت إلى أنه «في الغالب لن يفرق معهم كثيرًا سحب الجنسية من تركها، لكن على أي حال لا يجوز تركها معهم»، متابعة: «لكل هذا أؤيد المقترح بشدة وأدعو إلى الموافقة عليه وتمريره سريعًا».

بدوره، قال المحامي أيمن محفوظ، إن «من باعوا وطنيتهم وبلدهم من أجل الحصول علي مكاسب سياسيه أو بغرض الإضرار بمركز مصر الدولي أو الاقتصادي، يُعدوا من ألد أعداء الوطن ولابد من اتخاذ إجراءات قانونيه رادعه».

وأضاف: Jما يصدر عنهم من أفعال يعتبر خيانة، لابد من التصدي لها بكل حزم، مشيرة إلى أنه لمواجهه تلك التصرفات الدنيئة لابد من تدخل تشريعي رغم وجود نصوص قانونيه تجرم تلك الأفعال وجواز سحب الجنسية المصرية».

وأوضح «محفوظ»، لـ«المصريون»، أنه «بموجب قرار من مجلس الوزراء إذا كان الشخص يعمل لدولة أجنبية أو حكومة أجنبية في حالة حرب مع مصر أو قطعت معها العلاقات الدبلوماسية يجوز سحب الجنسية منه حال استمراره في العمل من أجل هذه الدولة أو الحكومة، خاصة أن ذلك من شأنه تشكيل ضررًا للجيش المصري أو الدبلوماسي أو الاقتصادي».

وأشار إلى أن «هذا التطاول لا يمثل معارضة أو انتقاد غرضه الإصلاح وإنما تحالف مع قوى الشر للإضرار بمصالح مصر».

وقال إنه ?«من أجل ذلك، كان لابد من تدخل تشريعي لتلك الجرائم المستحدثة بنص خاص يعاقب مرتكبها بعقوبة إدارية لسحب الجنسية وتوقيع عقوبة جنائية قد تصل للإعدام إذا ترتب علي ذلك التطاول نتيجة إجرامية مثل إحداث فوضي أو الاعتداء علي مؤسسات الدولة أو قوات الأمن أو الجيش».

وأنهى قائلًا: «إنني أؤيد بكل قوه مشروع القانون وذلك حتى يكون ذلك رادعًا لكل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر والتطاول الغير مبرر علي قيادات الدولة المصرية وحفظ الله مصر والمصريين من شر أصحاب تلك الدعوات الهدامة».

فيما، علق كمال أحمد، عضو لجنة الشؤون التشريعية والدستورية بمجلس النواب، على مشروع القانون قائلًا: «كلما كان هناك تغليظ للعقوبة كل ما أعاق تطبيقها».

وأضاف «كمال» في تصريحات صحفية، أن حرية الانتقاد مكفولة للجميع ولكن بشرط أن تكون قائمة على الإصلاح وليس فيها أي تجاوز الأدب والحدود العامة، لافتًا إلى أن «وجود تغليظ في العقوبات يصعب تطبيقها على أرض الواقع فالقاضي يحكم بما يراه مناسبًا على حجم الجريمة».

وأشار عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية، إلى أنه من الممكن إضافة عقوبات مكملة للعقوبات الأصلية الخاصة بالسب والقذف مثل العزل السياسي المعروف بالإعدام السياسي، بمعنى حرمان المجرم من التصويت وإبداء رأيه في أي شيء خاص بشئون الدولة.

وأيد خالد حنفي عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، مشروع القانون المقدم من المهندس فرج عامر.

وأضاف حنفي، أن «فكرة معاقبة من يتطاول على مصر وشعبها بسحب الجنسية المصرية منه أمر جيد جدًا؛ حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه أن يشوه سمعة الوطن والبلاد، ولكن تحتاج إلى دراسة ونظر إلى الاتفاقيات الدولية حتى لا تتصادم مع منظمات حقوق الإنسان وغيرها».

عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، لفت إلى أنه بعد مراجعة الاتفاقيات الدولية والقوانين الخاصة بتطبيق العقوبات والموافقة عليها، لا بد من تعديل قانون الجنسية حتى يتم إضافة عقوبة تكميلية للعقوبة الأصلية من غرامة وحبس وهي سحب الجنسية المصرية نهائيًا.

وأكد أن الدولة المصرية تضمن حق التعبير عن الرأي والانتقاد البناء الذي يهدف إلى تصحيح المسار ولا تقبل بأي انتهاك لحدود ومعايير الأدب والذوق العام.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:43 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى