• الأربعاء 16 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر12:25 ص
بحث متقدم
آخرها جوائز «الفيفا»

أزمات «صلاح» مع اتحاد الكرة عرض مستمر

الرياضة

محمد صلاح
محمد صلاح

أمير سعد

أزمات محمد صلاح نجم ليفربول مع اتحاد الكرة باتت لا تنتهي، حيث تجددت هذه المرة عقب إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، نتائج التصويت على جائزة أفضل لاعب في العالم، بعدما تسبب خطأ إداري من جانب مسئولي الجبلاية في حرمانه من 14 نقطة، جعلته يحل بالمركز الرابع في القائمة، خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي توج بالجائزة، والهولندي فان دايك، والبرتغالي كريستيانو رونالدو على الترتيب.

وظهرت أزمة قوية عند إعلان نتيجة الأصوات بسبب عدم مشاركة أحمد المحمدي قائد المنتخب المصري، والمكسيكي خافيير آجيري مدرب الفراعنة في التصويت، فيما اختار الإعلامي الذي شارك في التصويت، السنغالي ساديو ماني في المركز الأول ومن بعده رونالدو وحل محمد صلاح في المركز الثالث.

وتنص لائحة جائزة أفضل لاعب في العالم على اختيار الفائز من خلال 4 طرق تصويت متساوية فيما بينهم بنسبة 25% لكل منهم، ويتم تقسيمها عن طريق اختيار الجماهير عبر استفتاء فيفا بالموقع الرسمي، ومدربي منتخبات العالم، وقادة المنتخبات، ومجموعة من الإعلاميين من كل دول العالم بواقع 3 اختيارات لكل فرد يحصل الأول منها على 5 نقاط ثم الثاني على 3 ونقطة وحيدة للأخير، ليفقد صلاح 14 من 15 نقطة لمصر.

الأزمة ازدادت اشتعالا بعدما حذف محمد صلاح صفته كلاعب منتخب مصر من حسابه على تويتر بعد أزمة عدم التصويت له، قبل أن يعلق نجم ليفربول الإنجليزي على الأزمة، مؤكدًا حبه لمصر وللمصريين، وأنهم لن يستطيعوا تغيير حبه لمصر ولأهلها.

وكتب محمد صلاح تغريدة على تويتر أكد فيها وجود أزمة وتربص من البعض ضده قائلا: "مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا".

وكان الفرعون المصري شن هجوما على مجلس الإدارة السابق برئاسة هاني أبو ريدة قبل أسابيع قليلة، مؤكدا أن علاقته معهم لم تكن جيدة، وأنه لم يرغب مطلقًا في الاعتماد على قوته، مؤكدا خلال تصريحات لشبكة سي إن إن الأمريكية، أن الأمور داخل فندق إقامة منتخب مصر خلال منافسات كأس أمم أفريقيا 2019 لم تكن على ما يرام.

وقال محمد صلاح: "كنت أفكر مع مسؤولي الاتحاد، الأمر كان شبيها بالمنافسة بيننا، وعندما كنت أتحدث عن شيء كان عليهم أن يعلمون أنني أقول ذلك لأنني أريد أن أكون سعيدًا، أتحدث لتحقيق شيء للمنتخب، من أجل تقديم المزيد للفريق، ليس لأنني أريد أن أريهم قوتي، وللأمانة فإذا كنت قويًا لتغير الكثير من الأمور".

وعن إقامة منتخب مصر خلال كأس الأمم، فقال صلاح: "وصول الجماهير إلى فندق اللاعبين كان غير طبيعي، عندما كنا في يوم الراحة ظللت حبيسًا في غرفتي حتى التاسعة والنصف مساءً، عندما حاولت النزول لساحة الفندق كان معي 200 فرد، ووقتها تحدثت عن الأمر مع المسؤولين ولكن اتحاد الكرة قالوا لي لماذا تشتكي؟، أشتكى لأنني إنسان، أريد أن أكون مع اللاعبين، أريد الجلوس والاستمتاع بحياتي، نحن نحب بعضنا كلاعبين ونريد أن نلهو قليلًا معا في وقت الراحة".

كما سبق وأن هاجم محمد صلاح مجلس هاني أبو ريدة، بسبب تضارب الحقوق التسويقية بعد وضع صورته منفردا على الطائرة الخاصة للمنتخب عقب التأهل لكأس العالم الأخيرة بروسيا 2018، وهو ما أثار غضب اللاعب والكولومبي رامي عباس وكيل أعماله، ليدخلا في صدامات عدة مع اتحاد الكرة رافضين استغلال صور اللاعب بشكل منفرد مع الشركات الراعية للاتحاد، قبل أن تنتهي الأزمة برفع صورة اللاعب وتغيير تصميم الطائرة التي نقلت المنتخب إلى روسيا للمشاركة في المونديال.

كما شن اللاعب هجوما عنيفا على اتحاد الكرة من خلال تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلا: "بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا.. كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا"، ليؤكد انزعاجه من طريقة تعامل اتحاد الكرة.

الأزمة الأبرز للفرعون المصري في معسكرات المنتخب مع مجلس الجبلاية السابق، كانت خلال معسكر روسيا في كأس العالم، بعد أزمة زيارة رئيس الشيشان رمضان قاديروف واستغلال اللاعب سياسيا، وهو ما أثار هجوما من الصحف العالمية الكبرى ضد صلاح، بعدما حصل الفرعون على المواطنة الشيشانية خلال حفل العشاء الذي أقامه الرئيس الشيشاني للمنتخب، والاتهامات التي تطارد قاديروف بانتهاك حقوق الإنسان، ليضطر اللاعب للتأكيد على أنه تم توريطه في الأمر من اتحاد الكرة.

بعد المونديال اشتعلت أزمة عنيفة، وصلت إلى حرب تصريحات وبيانات بين اللاعب والجبلاية، بسبب بعض المطالب الخاصة بوجود أمن خاص للفراعنة ومنع أي زيارات لغرف اللاعبين خاصة من أقارب أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، واستقبال المحترفين بشكل رسمي من أجل إنهاء إجراءات دخول مصر خلال عودتهم للانضمام لمعسكرات الفراعنة، ليخرج اللاعب في فيديو لايف عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ويشن هجوما عنيفا على اتحاد الكرة، قبل أن يرد اتحاد الكرة ببيان يهاجم وكيل صلاح مع التأكيد على احترامهم لمطالبه، إلا أن مسئولي الجبلاية رضخوا في النهاية للفرعون.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:40 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى