• الأربعاء 16 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر09:06 م
بحث متقدم

الإمارات تشهد حدثا تاريخيا: رائد فضاء ينطلق للمحطة الدولية

عرب وعالم

رائد الفضاء
رائد الفضاء

وكالات - الدويني فولي

اعتبرت صحف الإمارات الصادرة، اليوم الأربعاء، أن الـ 25 من سبتمبر 2019، يوم تاريخي في مسيرة الدولة؛ حيث يشهد صعود المواطن هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور في كازاخستان، على متن المركبة الروسية "سويوز إم أس 15"، التي سينقلها الصاروخ "سويوز إف جي".

وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، فإن "25 سبتمبر لن يكون يوما عاديا في مسيرة الوطن والأمة، وسيبقى خالداً في العقول لأجيال متلاحقة .. فهو موعد صعود أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، في رحلة تاريخية تعد أملاً يضيء الطريق نحو نهضة علمية عربية جديدة في قطاع الفضاء".

وتحت عنوان "وتحقق الحلم"، قالت صحيفة "الاتحاد": "زايد حلم وعيال [أبناء] زايد حققوا الحلم .. هذه العبارة تختصر رحلة الإمارات إلى الفضاء، ويحمل أشواقها فوق أكتافه وبين ضلوعه رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري".

واستذكرت الصحيفة استقبال رئيس الدولة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في سنة 1976، فريق رواد فضاء أمريكيين، وقال لهم "إنكم بعملكم هذا قد مهدتم الطريق لغيركم من العلماء والرواد، للوصول ومعرفة ما لم تتمكنوا من معرفته".

أما صحيفة "البيان" فقالت: "اليوم تدخل دولة الإمارات ضمن النخبة العالمية للعلوم، وذلك بوضع بصمتها المميزة بسواعد أبنائها في مجال استكشاف الفضاء حيث ينطلق رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في رحلة نوعية إلى الفضاء، ليحقق طموحات الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأحلام وآمال أجيال إماراتية وعربية في أن يكون للعرب دور ومكانة في هذا المجال العلمي الحيوي".


وأوضحت "البيان" أن الإمارات ستشارك من خلال هذه الرحلة مشاركة علمية فعالة؛ حيث سيجري المنصوري 16 تجربة علمية بالتعاون مع وكالات فضاء عالمية، وذلك ضمن برنامج "الإمارات لرواد الفضاء"، الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء، أول برنامج في المنطقة العربية يعمل على إعداد كوادر وطنية تُشارك في رحلات الفضاء، وتساعد في تحسين حياة البشر على سطح الأرض.


من ناحيتها قالت صحيفة "الخليج": "اليوم ترفع الإمارات اسمها عالياً في سجل التاريخ.. إلى سجل الإنجاز تضيف حلماً، وتحقق أملاً، وتطلق العنان للمستقبل بثقة واقتدار وتصميم. ها هي تنطلق إلى الفضاء، وهي تقول للعالم إنها لا ترضى عن النجوم بديلاً، وأي إنجاز لا بد أن يلحق به آخر.. تجعل من المستحيل ممكناً، ومن الحلم واقعاً".


وسلطت صحيفة "العين" الإماراتية تقريريها، قبل يومين، على العلاقات الإماراتية الروسية؛ وقالت: "تشهد العلاقات الإماراتية - الروسية نمواً وازدهاراً في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية، ومن ضمنها القطاع الفضائي، إذ تم في يونيو/حزيران 2018، توقيع اتفاقية تعاون بين مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الروسية روسكوسموس".


وأضافت الصحيفة: "في 25 سبتمبر تُتوج الإمارات وروسيا تعاونهما بانطلاق أول رائد فضاء إماراتي ضمن بعثة ثلاثية، تضم كذلك رائدي فضاء من روسيا والولايات المتحدة على متن مركبة سويوز".


ووفقا للصحيفة، تنص الاتفاقية بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية على إرسال أول رائد فضاء إماراتي، للمشاركة في الأبحاث العلمية ضمن البعثة الروسية إلى المحطة الدولية.


وهزاع المنصوري (36 عاما)، حاصــل علــى بكالوريــوس فــي علــوم الطيـران مـن كليــة خليفــة بــن زايــد الجويــة، وضابط طيار عسكري، لديه خبرة تزيد على 14عاماً في الطيران الحربي.


وتدرب رائدا الفضاء الإماراتيان، هزاع المنصوري وسلطان النيادي، منذ نحو عام، في مركز يوري غاغارين بمدينة النجوم في العاصمة الروسية موسكو.


كانت الإمارات وروسيا وقعتا، في 2015، مذكرة تفاهم تتضمن تبادل الخبرات وتأهيل الكوادر في مجالات الفضاء.


وأطلقت الإمارات أول قمر صناعي "دبي سات-1" من قاعدة "بايكونور" الروسية في كازاخستان، عام 2009.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى