• الأحد 20 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر08:49 م
بحث متقدم

صادم.. يتركان نجلهما في مخيم للمشردين

عرب وعالم

ارشيفية
ارشيفية

متابعات - أمينة عبد العال

بالرغم من أن مشاعر الأمومة هي أرقي مشاعر إنسانية عرفتها البشرية، إلا أنه أحيانًا تحدث بعض الطفرات التي تسيء إلى هذه العلاقة السامية وتشينها، حيث تجرّد أبوان أوكرانيان من كلّ معاني الإنسانية والمسئولية،و أقدما على ترك طفليْهمَا في مخيم للمشرّدين بدون أي ملابس أو طعام، عندما قرّرا أخذ "استراحة" من تربيتهما.

وأحدثت قصّة الطفلين أندري (3 سنوات) وماكسيم (عامان)، صدمة في الشارع الأوكراني، حيث وجد الطفلان نفسيهما في مخيّم للمشردين على ضفة نهر في مدينة زابوريزهزهيا في أوكرانيا.

ووفقاً لمواقع محلية، فإنّ أحداث القصة بدأت عندما قامت بوزهينا سينيتشكا (20 عاماً) وفلاديمير زايتسيف (25 عاماً) بترك طفليهما في المخيم، ومطالبة الرجال المشرّدين بمراقبتهما لمدة 20 دقيقة كي يتمكّنا من شراء الطعام، إلا أنّهما لم يعودا قطّ.

وعاش الطفلان في الموقع الشبيه بالغابة بدون أي ملابس أو أحذية، وكانا يبحثان عن الطعام بين القمامة، أو يحصلان عليه من المشرّدين، فيما كانا يشربان الماء من النهر المجاور.

وبعد نحو أسبوع في المخيم، رأت امرأة كانت تمرّ بالقرب من الموقع، الطفلين، وأبلغت السلطات على الفور التي أخذتهما وحققت في الواقعة.

وبعد العثور على الأبوين، أكّدا أنّهما تركا الطفلين لأنّهما كانا بحاجة إلى "استراحة".

وباشرت السلطات تحقيقاً جنائياً مع الأبوين لفشلهما في أداء واجباتهما، وفي حال تمت إدانتهما فسيواجهان عقوبة قد تصل للسجن 5 سنوات، كما تقاضي دائرة الخدمات الاجتماعية المحلية سينيتشكا وزايتسيف لتحرمهما من حقوقهما كوالدين.

وقد تم وضع أندري وماكسيم في دار للأيتام إلى أن تتخذ المحكمة قرارها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:43 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى