• الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:23 ص
بحث متقدم
بمكالمة غرامية..

فتاة تستدرج طالبا .. و تطلب فدية 2 مليون جنيه

قضايا وحوادث

اعتقال أعضاء لجنة توثيق انتهاكات الطلاب
اعتقال أعضاء لجنة توثيق انتهاكات الطلاب

متابعات- الدويني فولي

لم يصدق نفسه عندما هاتفه صوت ناعم خمر رأسه وحرك مشاعر المراهقة بداخله، وجعله يهب في سعادة ليرتدي أجمل ثيابه لإجراء أول مقابلة غرامية في حياته والتي قد تقلب عمره رأسا على عقب، وذهب مسرعا ليرى الفتاة التي عزف صوتها على أوتار مشاعره وقلبه في مكالمة لمدة 3 دقائق.

واتجه الطالب إسماعيل، إلى موقع اللقاء الأول ووجد في انتظاره فتاة استدرجته إلى أرض زراعية لتسلمه إلى فريق من شقيقين كانا ينتظران وصوله، وقيداه واتصلا بوالدته من هاتفه ليخبروها أن ابنها بين يديهما وأنهما يريدان فدية 2 مليون جنيه، وإلا لن يعود لها، ونزلت المكالمة على رأس والدته كالصاعقة وشعرت بألم الصدمة تزلزل كيانها.

وتلقت غرفة عمليات النجدة اتصالاً من السيدة التي لم تتمالك نفسها من الرعب على فلذة كبدها وأخبرتهم أنها تلقت مكالمة أن ابنها محتجز لدي عصابة وأنهم يريدون فدية مليوني جنيه لتركه يعود إلى المنزل وأنهما هدداها بقتله حال أبلغت جهات الأمن بالواقعة، وأنها تخشى الخروج لمركز الشرطة حتى لا يكون هناك من يراقبها فيحدث مكروه للابن.

وتلقى اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط إخطاراً من اللواء دكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية يفيد وصول بلاغاً لغرفة عمليات النجدة من السيدة "هانم. أ. ع" 45 سنة ربة منزل مقيمة قرية بني فيز مركز صدفا بإختطاف ابنها "إسماعيل. س. ع" طالب ثانوي 16 سنة مقابل فدية 2 مليون جنيه وأنه في حال إبلاغ جهات الامن قد يتعرض الطالب للاذي.

وشكل فريق بحث من رجال المباحث الجنائية بالتعاون مع فرع الأمن العام بأسيوط، والعقيد محسن شريت مفتش الأمن العام وعمل خطة بحث موسعة وشمل الموقف، وبعد مراجعة وتتبع هاتف المجني عليه، تبين أن وراء ارتكاب الواقعة شقيقان وفتاة عقدا العزم على اختطافه بقصد الحصول على مبلغ الفدية، حيث اتصلت المتهمة الثالثة بالطالب بزعم التعرف عليه واستدراجه لمقابلتها، وعقب وصوله لمكان التقابل قاموا بتوثيقه واحتجازه بمنطقة زراعية.

وأسفرت جهوده أن مرتكبى الواقعة وهم: سليمان.س.س 21 سنة، وشقيقه طارق 20 سنة سائق "توك توك"، و"عبير.ع.س" البالغة من العمر 20 سنة حاصلة على دبلوم، وجميعهم مقيمون بقرية بنى فيز دائرة المركز.


وأعدت أكمنة برئاسة قطاع الأمن العام أسفر إحداها عن ضبط المتهم الأول، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بالإشتراك مع شقيقه والثالثة، وقرر أنه نظرا لكونه من ذات القرية محل إقامة المجني عليه وعلمه بثراء والده عقد العزم على اختطافه بقصد الحصول على مبلغ الفدية، وفي سبيل تنفيذ مخططه قام بالإتفاق مع باقي المتهمين على استدراج المجني عليه واحتجازه.


وقامت المتهمة الثالثة بالإتصال به بزعم التعرف عليه وإستدراجه لمقابلتها وعقب وصوله لمكان التقابل قاموا باحتجازه بمنطقة زراعية متاخمة للقرية سكنهم بدائرة المركز، وإجباره على الإتصال بوالدته لتجهيز مبلغ الفدية.


وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهمان الثاني والثالثة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:46 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:29

  • عشاء

    18:59

من الى