• الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر05:45 ص
بحث متقدم

رسائل نارية من إليسا ونانسي عجرم لمعذب طفلته

الصفحة الأخيرة

اليسا ونانسي
اليسا ونانسي

متابعات - أمينة عبد العال

بالرغم من القبض عليه، لتعذيبه طفلته في محاولة منه لإجبارها علي المشي بالقوة، إلا أن حالة الغضب ضده ما زالت مستمرة على مواقع التواصل، ولم تقتصر على المواطنين بل زادت لتصل إلى الفنانين في مصر والوطن العربي.

نشرت عارضة الأزياء اللبنانية نادين نسيب نجيم عبر صفحتها على "تويتر"، مؤكدة أنها لم تستطع أن تشاهده حتى النهاية من البكاء.

وطالبت بمحاسبة الشخص الذي قام بهذا الأمر وكذلك من قام بتصويره، على أن يتم تعذيبه وحبسه حتى الموت، ودعت الله أن يحمي هذه الطفلة.

فيما علقت المغنية نانسي عجرم على مقطع الفيديو، قائلة إن قلبها رح يوقف على هذه الطفلة، مشيرة إلى كونها لا تعرف ماذا تقول، خاصة وأن الأب بلا رحمة وبلا قلب وبلا إحساس وعديم المشاعر والإنسانية، مطالبة الجهات المختصة أن تتحرك في أسرع وقت.

كما رأت الفنانة اللبنانية إليسا أنه أقل شيء أن يتم توقيف هذا الشخص، معتبرة أن الحيوان لديه حنان أكثر على أبنائه وتساءلت عن المنطق الذي يتعامل به البعض مع أبنائهم بهذه الطريقة، كما اعتبرت أن المجرم الأكبر هو من قام بالتصوير ولم يحاول أن يمنع الأب مما يقوم به.

فيما أعربت الممثلة اللبنانية سيرين عبد النور، عن صدمتها من المشهد، خاصة وأن قلبها لم يتحمل أن يقوم أب بضرب طفلة في عمر السنة لأنها لا تمشي، معتبرة أن ذلك الشخص في حاجة إلى علاج نفسي وعقلي وروحي.

وكشفت سيرين عن كونها لم تستطع أن تنشر الفيديو حتى لا يكون أرشيفا لديها، وطالبت السلطات الموجود بها الطفل أن تتدخل وتنقذه سريعا.

أما زينة، فقد اعتذرت عبر حسابها على "إنستغرام" عن بشاعة الفيديو، وطالبت الجهة المسئولة بإلقاء القبض على هذا الشخص، لأن المجرم لا يمكن أن يتواجد خارج القفص، ومن يقوم بتعذيب الأطفال يتسبب في وجود أجيال مريضة لا تعرف الرحمة بسبب تعذيبهم في صغرهم.

وكانت الجهات الأمنية في المملكة العربية السعودية، تمكنت صباح اليوم الأحد من إيقاف الشخص الذي ظهر في مقطع فيديو متداول على نحو واسع وهو يعذب طفلة رضيعة.

وحسب صحيفة "سبق" السعودية، قال المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض إنه "بالإشارة لمقطع الفيديو المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي لشخص يعذب طفلته التي تبلغ (3) أعوام من العمر، فقد أسفرت إجراءات البحث والتحري عن تحديد هويته، مقيم من الجنسية الفلسطينية بالعقد الرابع من العمر، حيث تم القبض عليه بحي الدار البيضاء جنوبي العاصمة الرياض، وتوفير الرعاية اللازمة لأطفاله، وعددهم أربعة أطفال، بالتنسيق مع الجهات المعنية، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه".

وأشار المتحدث باسم شرطة الرياض، إلى أن "وزارة الداخلية تؤكد الحرص على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره، والله الهادي إلى سواء السبيل".

من جانبه، اعتذر والد الطفلة وكشف ملابسات مقطع الفيديو الذي وثق الحادثة وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مثيرا مشاعر غضب واسعة في السعودية. وظهر الشاب، في مقطع فيديو رفقة ابنته ذاتها، وقال إن الحادثة قديمة، وكان يومها يحاول أن يعلمها المشي، بينما كان يمر حينها بحالة نفسية، على حد تعبيره. وأضاف، أن ابنته تمشي الآن، وهي بصحة جيدة، وهو يهتم حاليا بأربعة أطفال لأن والدتهم تركتهم عنده على حد قوله.


View this post on Instagram

اسفه علي بشاعة الفيديو ?? وبخاطب اَي جهة مسئولة عن وجود هذا المتجرد من الرحمة والإنسانية ان يتم القبض عليه فوراااا ..حسبي الله ونعم الوكيل فيه لايصح ان يوجد المجرم الا في قفص ......من يعذب الاطفال هو السبب في وجود اجيال مريضة لأتعرف الرحمة لانهم يعذبوا في صغرهم ولا نلوم عليهم فهذا الخنزير وامثاله هم السبب في الوحشية والهمجية والأمراض النفسية لأجيال قادمة ...#من_لا_يرحم_لا_يرحم #ارحموا_الاطفال #الطفل_العربي #اطفال_العالم #children_rights #internationalhumanrightscouncil #internationalhumanrights @unicef @unicef.egypt @unicef_jordan @unicef_uk @unicef @unicef_uk @unicef_usa @unicefusa Please save this girl quickly @unicef please help شكرا @shorta_almashahir #السعودية #الاردن #فلسطين #مصر #ليبيا #المغرب #الامارات #المملكة_العربية_السعودية وماحدش يقولي مجنون حتي المجنون في قلبه رحمه ...ده يتجلد من الشعب كله .

A post shared by Zeina Reda (@zeinareda29) on

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • شروق

    06:02 ص
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:29

  • عشاء

    18:59

من الى