• الخميس 17 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر10:58 م
بحث متقدم

ترامب: أتحلى بضبط النفس تجاه إيران والعقوبات ناجحة

عرب وعالم

ترامب
ترامب

المصريون ووكالات

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، إنه يتحلى بضبط النفس تجاه إيران، متوقعا نجاح العقوبات الأخيرة ضدها.
وذكر ترامب في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، بالعاصمة واشنطن، أنه يفضل استراتيجية العقوبات على العمل العسكري.
وأضاف أنه "يرى أن العقوبات الأخيرة ضد إيران ستؤتي أُكلها، والخيار العسكري سينجح ولكن لا ينبغي اللجوء إليه أبدا".
وتابع: "أقوم بما أراه مناسبا لمصلحة الولايات المتحدة وليس لمصلحة أي طرف آخر"، مشيرًا أن الولايات المتحدة "فرضت عقوبات هي الأقسى على إيران، وسنرى ما ستؤول إليه الأمور".
وأردف أن "إيران دولة كبيرة و ثرية، وأنا أمارس ضبط النفس، وأتريث قبل اتخاذ القرار".
وحول الجيش الأمريكي، قال ترامب: "لدينا أقوى جيش في العالم، وبإمكانه شن حرب خلال ثوان، لكننا نصلي كي لا نضطر لاستخدامه".
وفي سياق منفصل، قال الرئيس الأمريكي إن "الصين تشكل - بلا شك - تهديدا بمعنى أو بآخر، لأنها تطور قواتها المسلحة بوتيرة أسرع من أي بلد آخر".
ولفت إلى أن "الصين تستخدم الأموال الأمريكية"، في إشارة إلى عجز الميزان التجاري الأمريكي مع الصين، المقدر بنحو 500 مليار دولار سنويا.
ووفق ترامب، فإن "الرؤساء السابقين سمحوا للصين بأخذ 500 مليار دولار في السنة، وحتى أكثر من ذلك. وسمحوا لها بسرقة ممتلكاتنا الفكرية وانتهاك حقوق الملكية.. وأنا لن أتصرف بهذه الطريقة".
من جانبه، قال رئيس الوزراء الأسترالي: "نريد من واشنطن وبكين التوصل لاتفاق مستدام".
وفي وقت سابق الجمعة، أعلن ترامب فرض عقوبات تعتبر "الأكبر والأشد" على "البنك الوطني الإيراني".
يأتي ذلك وسط تصاعد التوترات في الخليج مؤخرًا، عقب هجمات على شركة النفط السعودية "أرامكو"، اتهمت واشنطن طهران بالوقوف وراءها، رغم تبنيها من قبل جماعة "الحوثي" باليمن.
والسبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لـ"أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.
وتعد هاتان المنشأتان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.
وحمّل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات وهو ما نفته طهران، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخرا بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.
وتخوض الولايات المتحدة والصين حربا تجارية منذ أكثر من عام، لكنهما خففتا أخيرا من الرسوم الانتقامية بينهما، تمهيداً لاستئناف المفاوضات في تشرين الأول/أكتوبر المقبل. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى