• الخميس 21 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر12:00 ص
بحث متقدم

مروع.. بتر ذراع فنانة شهيرة أثناء التصوير

الصفحة الأخيرة

بتر ذراع
بتر ذراع

عبد القادر وحيد- متابعات

قررت ممثلة مشاهد خطيرة مقاضاة منتجي الجزء الأخير من سلسلة أفلام "مصاص الدماء"، وذلك بعدما فقدت ذراعها بسبب حادث مروع تعرضت له خلال مشاركتها في تصوير أحد أفلام الحركة الهوليوودية الشهيرة.

وكانت أوليفيا جاكسون، بديلة الممثلة الأمريكية ميلا جوفوفيتش في تنفيذ مشاهد الحركة "دوبلير"، رفعت دعوى قضائية في ولاية كاليفورنيا ضد منتجي الفيلم، بسبب الحادث الذي وقع في عام 2015 في جنوب أفريقيا.

وفي التفاصيل قالت جاكسون إن السبب في الحادث الذي تعرضت له خلال التصوير هو إحداث تغييرات في سير المشهد "في الدقائق الأخيرة"، حيث تطلب رفع الكاميرا إلى الأعلى بعد لحظة من الوقت الأصلي الذي تم الاتفاق عليه، وهذه اللحظة كانت كفيلة في الحادثة.

وأضافت أنه خلال المشهد، كان يتوجب عليها أن تقود دراجة نارية بسرعة نحو كاميرا مثبتة برافعة تتحرك على متن سيارة، فيما كانت السيارة تتحرك بسرعة نحوها أيضا، ليحدث الاصطدام المريع قبل أن يتم رفع كاميرا التصوير.

وقد أصيبت الممثلة البالغة من العمر 38 عامًا بإصابات شديدة، تم على إثرها بتر ذراعها الأيسر، بالإضافة إلى تمزيق خدها الأيسر، وخمسة أعصاب متصلة بعمودها الفقري، وكسور متعددة في العمود الفقري وفي ضلوعها الكتفية، والترقوة، والعضد، والساعد، وتمزق إبهامها كذلك.

وعن السبب الذي دفع الممثلة لرفع الدعوى الجديدة، هو أنه ما زال أمامها شوط كبير في العلاج، لكن مبلغ التأمين الطبي المخصص لعلاجها نفد بعد أن غطى 33 ألف دولار، منوهة أن منتجي العمل أكدوا فور وقوع الحادث أنهم سيدفعون كل المبالغ المتعلقة بعلاجها، إلا أنهم لم يقوموا بذلك.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى