• الخميس 19 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر06:38 ص
بحث متقدم

المكسيك: 70% من جرائم السلاح مرتبطة بواشنطن

عرب وعالم

المكسيك
المكسيك

المصريون ووكالات

أعلنت المكسيك، الخميس، أن 70 بالمائة من جرائم السلاح في البلاد خلال النصف الأول من عام 2019، ارتكبت بأسلحة تم شراؤها في الولايات المتحدة قبل تهريبها إلى المكسيك.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد في العاصمة مكسيكو سيتي.
وقال إبرارد، إن السيطرة على تهريب الأسلحة مهمة للمكسيك مثل الحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة.
وأضاف: "الهدف النهائي ليس خفضها (عمليات التهريب)، بل تجميدها. ولهذا السبب نحتاج إلى مشاركة سلطات أمريكا الشمالية".
ونوه الوزير بأن غالبية الأسلحة المستخدمة في الأعمال الإجرامية جاءت من ولايات حدودية أمريكية، تتصدرها تكساس بنسبة 41 بالمائة، لافتًا إلى أن الحكومة تركز معظم جهودها في هذه المنطقة.
في يوليو/تموز الماضي، بدأ مسؤولون مكسيكيون برامج في أربع مناطق حدودية في تكساس، تشمل مدينتي إل باسو ولاريدو، وهي من أكثر منافذ الدخول ازدحاما في الولاية. وهناك أيضًا برنامج للحد من تدفق الأسلحة النارية والمخدرات على الحدود بين باجا كاليفورنيا وكاليفورنيا.
ولفت الوزير إلى أنه خلال اجتماع مع المسؤولين الأمريكيين في وقت سابق من هذا الأسبوع، ضغطت السلطات المكسيكية على الولايات المتحدة للعمل بإلحاح بشكل عاجل على هذه القضية، ونتيجة لذلك، وافقت الولايات المتحدة على المشاركة في العمليات في المناطق الحدودية.
ويمثل تهريب السلاح من الولايات المتحدة مشكلة مستمرة. فبين عامي 2007 و2011، صادر المسؤولون المكسيكيون 68 ألف قطعة سلاح مرتبطة بالولايات المتحدة، وفقًا لتقرير صادر عن مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات التابع لوزارة العدل الأمريكية.
وقال مسؤولون مكسيكيون إن الاجتماع مع البيت الأبيض كان ناجحًا وأنهم يتوقعون انخفاض تدفق الأسلحة النارية. ومن المقرر تبدأ الحكومة المكسيكية في إصدار تقرير شهري لتتبع التقدم المحرز. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى