• الأربعاء 18 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر05:42 ص
بحث متقدم

تعويض ضخم لرجل فقد عضوه الذكري خلال جراحة: «حياتي دمرت»

آخر الأخبار

متابعات

حصل بريطاني في الـ61 من عمره على تعويض قدره 125 ألف جنيه استرليني بعد أن أجريت له عملية ختان تسبب في فقدانه القدرة على ممارسة الجنس بصورة طبيعية.

وكان من المفترض أن يجري الرجل في البداية عملية جراحة "شق ظهري" بسيط على طول الجزء العلوي في مستشفى "فورنيس" بعد أن واجه صعوبة في التبول.

لكن الجراح كافيندر مادرا أكد له أنه بحاجة إلى إجراء عملية ختان كاملة قبل دقائق من خضوعه للعملية، حيث تتم إزالة "القلفة" بالكامل.

يقول الرجل، الذي كان يبلغ من العمر 54 عامًا وقت العملية في أكتوبر 2012 ، إنه تركه في حالة انتحار وتسبب في انهيار زواجه تقريبًا، بعد أن أزال الطبيب الكثير من الجلد وتُرك مع "قضيب مدفون للغاية".

وتسبب ذلك في منع الرجل من ممارسة الجنس، كما أنه غير قادر على توجيه تدفق البول.

وقال طبيب نفسي، إن المريض قد ترك "يشعر بالإهانة" وأن "رجولته قد تم إزالته منه".

وقال الرجل للمحكمة إن "حياته دمرت" بسبب العملية، وإنه لم يعد يخرج إلى الأماكن العامة بسبب الحرج"، مضيفًا: "بعد العملية عانيت من عدوى وعندما سقطت كل التورمات، تركت إلى حد كبير بدون قضيب لأنه دفن في جسدي".

وأضاف: "لم أتمكن من الذهاب إلى المرحاض بشكل طبيعي لأنني لا أملك السيطرة عندما أذهب".

وتابع: 'لقد منعني ذلك من الذهاب إلى المطاعم أو أي يوم خارجًا لأن الأمر صعب للغاية ومحرج. كان لدي خبراء يأتون ويرونني ويقترحون بشكل أساسي أن أرتدي حفاضًا كبيرًا. لست مستعدًا لتدهور نفسي أكثر من خلال القيام بذلك".

ومضى: "قبل العملية، عشت حياة جنسية جيدة مع زوجتي، لكن ذلك أصبح مستحيلًا منذ إجراء العملية، لقد كان من الصعب حقًا التعامل معها".

وأردف: "أنا أذهب إلى الفراش بشكل أساسي غير قادر على ممارسة أي نشاط جنسي مع زوجتي. "لقد كان لهذا الأمر تأثير هائل على علاقتنا".

بعد أن قام باتخاذ إجراءات قانونية ضد مستشفى جامعة "موركامب"، أقر رؤساء المستشفيات أنه تم إزالة الكثير من الجلد أثناء العملية.

واعترفوا أيضًا بأنه لم يتم تحذير المريض تمامًا من المخاطر المتزايدة بسبب زيادة الوزن في ذلك الوقت.

وقال خبراء طبيون مستقلون تمت استشارتهم كجزء من القضية القانونية، إن العملية يجب أن تتم جنبًا إلى جنب مع شفط الدهون وتطعيم الجلد.

وقد تم السماح لجراح بممارسة الجراحة على الرغم من خمس شكاوى ضده من قبل المرضى والأطباء في عام 2014. في عام 2018، فرضت محكمة قيودًا عليه، قبل أن يستقبل بعدها بأيام.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • شروق

    05:45 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:45

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:02

  • عشاء

    19:32

من الى