• السبت 21 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر01:12 ص
بحث متقدم

حظر استيراد الدواجن.. «إنقاذ ما يمكن إنقاذه»

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

أعلن الاتحاد العام لمنتجي الدواجن اليوم، وقف استيراد المنتجات الداجنة من دواجن كاملة ومصنعات الدواجن، وذلك استجابة لتوجيهات القيادة السياسية الحريصة على مواجهة الأزمة الراهنة وحماية صناعة الدواجن المصرية من مخاطر الاستيراد.

جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي نظمته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بحضور ممثلين عن الاتحاد العام لمنتجي الدواجن برئاسة الدكتور نبيل درويش وحضور الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والجهات المعنية بالوزارة، لمواجهة مخاطر تأثير التدني الموسمي الراهن في أسعار منتجات الدواجن بالسوق على المربيين.

الدكتور نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، قال إن القرار جاء؛ بسبب التدني الموسمي الراهن في أسعار منتجات الدواجن بالسوق المصرية، وانخفاض الطاقة الشرائية عقب عيد الأضحى المبارك.

وأضاف «درويش»، أن القرار يهدف إلى توجيه كامل طاقة السوق المحلية لاستهلاك المنتج المحلي بصورة حصرية، وتوجيه كافة الوزارات بالدولة المصرية لتدبير احتياجاتها من السوق المحلية لدعم وتنمية صناعة الدواجن المصرية.

وأوضح في بيان، أنه جارِ نشر المواصفات ليتسنى لجميع منتجي الدواجن التعاقد مع المجازر وتوريد الكميات المطلوبة بعد التعاقد مع الجهات الطالبة، والتواصل مع محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية لتوفير 200 منفذ بيع للمنتجات الداجنة لتقليل الفجوة السعرية بين المنتج والمستهلك، وجرى الاتفاق على 200 منفذ كبداية يتم التوسع فيها رأسيا وأفقيا وفقا للطلبات المقدمة من المنتجين.

بدورة، قال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية، إنه مع أي قرار يوقف استيراد أي منتج، لا سيما أن ذلك سيعضد المنتج المحلي كما سيعزز قدرة الدولة في هذه الصناعة.

وأضاف «السيد»، في تصريحات خاصة إلى «المصريون»، أن القرار جاء بعد الشكاوى المتعددة للمربيين، حيث أصبحوا لا يحصلون على هامش ربح فيما أن تكاليف الإنتاج صارت مرتفعة، ما يجعلهم لا يربحون، وبالتالي من الوارد أن يهجروا تلك الصناعة، ما سيؤثر بالسلب.

وأوضح أنه كان من الأحرى أن يناقش الاجتماع ضوابط وآليات يمكن من خلالها حساب تكاليف الإنتاج مع وضع هامش ربح عادل، مشيرًا إلى أن هناك لجنة متخصصة في تحديد ما يمكن استيراده وما لا يجب استيراده، ومن ثم كان على الاجتماع بحث ضوابط وسبل تعزيز الصناعة.

رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة، لفت إلى أن صناعة الدواجن تشهد خلال هذه الفترة هبوط في الأسعار ويحدث هزة ملحوظة، لكن ذلك العام كان الهبوط حاد، ما نتج عنه شكاوى كثيرة، منوهًا بأن الدواجن وصلت لـ20 جنيهًا، وهذا جيد، على حد قوله.

وأشار إلى أن الشركات التابعة لوزارة التموين عليها طرح مناقصات عند حاجته لكميات من الدواجن، متابعًا: «هي تقوم بطلب كميات من الغرفة أو الاتحاد أو غيرها وهذا ليس الأفضل بل لابد أن يشاك الجميع وهذا أفضل للصناعة».

أما، رائف تمراز، عضو لجنة الزراعة والأمن الغذائي، قال إن قرار وقف الاستيراد جيد للغاية؛ حيث سيسم في تعزيز الثروة الداجنة، كما أنه سيعزز المنتج المحلي.

وأضاف «تمراز»، في تصريحات خاصة إلى «المصريون»، أن الاستيراد يؤدي إلى ضرب المنتج المحلي، حيث يقبل المواطنين عليه، ما يؤدي إلى أثار سلبية على المنتجين المحليين.

من جانبه، قال الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إن الاجتماع انتهى إلى توجيه كافة الوزارات والجهات بالدولة المصرية لتدبير احتياجاتها الكاملة من السوق المحلية لدعم وتنمية صناعة الدواجن المصرية.

وأشار إلى عقد اجتماع تحضيري، مساء الخميس مع الجهات الرسمية لاستبيان شروط ومواصفات التوريد، موضحًا أنه تم التواصل مع محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية لتوفير 200 منفذ بيع للمنتجات الداجنة لتقليل الفجوة السعرية بين المنتج والمستهلك.

وأشار في تصريحات له، إلى إنه تم الاتفاق على 200 منفذ كبداية يتم التوسع فيها رأسيًا وأفقيًا وفقًا للطلبات المقدمة من المنتجين.

وناشد «الزيني» أعضاء الإتحاد من منتجي الدواجن بضرورة التعاون لمواجهة هذه الأزمة وفقًا لهذه الخطوط العامة مشيرًا إلى أن هذه القرارات سيكون لها التأثير الإيجابي في تعافي أسعار الدواجن بنسبة 10% حيث يؤدي زيادة الطلب على الدواجن المذبوحة وتوجيه حصة الاستيراد من الإنتاج المحلي إلى زيادة الطلب على الدواجن الحية والمذبوحة.

إلى هذا، أكد الدكتور محمد الشافعي، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أن أسعار الدواجن سجلت مستويات دون المستوى قبل عيد الأضحى المبارك بعد تراجع الطلب من جانب المستهلك استعدادا لشراء الأضاحي ولحوم العيد.

وأشار الشافعي، إلى أن سعر كيلو الدواجن الحية تراوح بين 20 جنيها و21 جنيها من المزرعة وهو ما يحقق خسارة من جنيهين إلى 3 جينهات لكل كيلو، موضحا أن السعر العادل للكيلو عند حدود 23 جنيها و 24 جنيها لضمان استمرار الصناعة الوطنية والتي تمثل أمنا غذائيا للشعب المصري.

نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن، أضاف أن قرار وقف استيراد كل المنتجات الداجنة من دواجن كاملة ومصنعات الدواجن؛ لتوجيه كامل طاقة السوق المحلية لاستهلاك المنتج المحلي بصورة حصرية أصبح ضرورة لحماية الصناعة الوطنية والعاملين بها وأيضا لتحقيق الأمن الغذائي المصري.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى