• السبت 21 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر12:27 ص
بحث متقدم

بعد انتقادها.. هكذا رد مخرج مسرحية «الهولوكوست» على المغردين

آخر الأخبار

أرشيف
أرشيف

أحمد سالم

رد محمد زكي، مخرج مسرحية "الهولوكوست"، على انتقادات مسرحيته التي حظيت باحتفاء إسرائيلي واسع، في حين قابلها مدونون عرب بالرفض.

وأشادت صفحة "إسرائيل تتكلم العربية" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بأحد العروض المسرحة التي أقيمت على مسرح كلية التجارة جامعة عين شمس بالقاهرة.

ونشرت الصفحة مقطع فيديو بعنوان "أول مرة مسرحية عن الهولوكوست في جامعة مصرية، هذه المسرحية صادفت الدبلوماسي الإسرائيلي ليئور بن دور، فترى ماذا كان تعقيبه عليها؟".

وأوضح مقدم الفيديو، الذي تحدث باللغة العربية قائلًا: إن هذه المسرحية من إنتاج كلية التجارة جامعة عين شمس بالقاهرة، مشيرًا إلى أن ممثلي المسرحية من طلاب الكلية، حيث وجه لهم التحية قائلًا "برافو عليكم.. كل الاحترام".

وأشار إلى أن الرسالة الرئيسية هي أننا جميعًا بشر وأن أهم شيء هو حياة الإنسان، لافتًا إلى أن الهدف المشترك عند احتفالنا بأربعين عامًا من توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، هو أن نبني سويًا عالمًا أفضل لأولادنا لكي يعيشوا مكرمين".

المسرحية تواجه انتقاد العرب

لم ترق فكرة المسرحية لكثير من المدونين خاصة النشطاء المناهضين للتطبيع.

فقد اعتبر معلقون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن العرض دليل على "اختراق الصهيونية المجال المسرحي والجامعي في مصر".

واستفسر كثيرون عن الجهة التي وافقت على العرض المسرحي، ووصموها بـ "الخيانة والعمالة"، مشيرين إلى أن هذه المسرحية تأتي في إطار الهرولة العربية للتطبيع مع إسرائيل.

وتساءل المغرد محمد مسعود قائلاً: "ما علاقة الدول العربية بالهوليكوست حتى تقدم عروضًا ومسرحيات حولها؟ أمس نسمع بنصب تذكاري في المغرب واليوم مسرحية في مصر هذه الخطوة تمثل خيانة للقضية الفلسطينية".

كما غرد صاحب حساب "المنطق بأبعاد فلسفية" إذ دعا الجامعة لتجسيد أحداث صبرا وشاتيلا ودير ياسين.


مخرج المسرحية يرد على منتقديه

من جانبه، دعا محمد زكي، مخرج المسرحية، منتقيدها لمشاهدتها كاملة قبل الحكم على محتواها.

وأوضح أن "المسرحية لا تسير على نهج الأفلام الإسرائيلية التي تستغل برأيه الهوليكوست لتبييض الصهيونية".

وتابع في تدوينة على فيسبوك: "فكرة المسرحية تتلخص في جملة: كيف للإنسان الذي ذاق العذاب أن يذيقه لغيره؟".

 موضحًا أن العرض المسرحي كان يتناول قضية معسكر "سوبيبور" للمعتقلين اليهود في ألمانيا بداية من حشدهم لأعمال شاقة وصولاً لقتلهم في النهاية".

كما رفض المخرج "أي محاولات للتشكيك في إيمان صناع المسرحية بالقضية الفلسطينية".


وفي مقابل ذلك، دافع آخرون عن مسرحية "سوبيبور"، قائلين إنها "تبرز مأسآة إنسانية تعرض لها آلاف اليهود ولا تحاول تلميع الصورة الصهيونية".

و"سوبيبور" اسم أحد أشهر المعسكرات النازية، احتُجز به عشرات الآلاف من اليهود، وتم إنشاؤه في مارس آذار عام 1942 قرب الحدود الألمانية مع بولندا.

شاهد المسرحية..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى