• الإثنين 16 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر10:54 ص
بحث متقدم

تفاصيل مؤلمة.. قصة طفلتين قتلتهما والدتهما من أجل "الجنس"

قضايا وحوادث

الطفلتين
الطفلتين

متابعات - أحمد سالم

بعد مرور أكثر من عام على وفاتهما، تم اليوم تشييع طفلتين قتلتهما والدتهما عارضة الأزياء البريطانية، لويز بورتون.

وكانت بورتون، البالغة من العمر 23 عامًا، خنقت بنتيها "ليكسي دريبر"، البالغة من العمر ثلاثة أعوام، و"سكارليت فوجان" 16 شهرًا في غضون 18 يومًا، لتتخلص من عبء رعايتهما والعودة للاستمتاع بحياتها مرة أخرى، بعدما اضطرت إلى رفض عرض لممارسة الجنس مقابل المال.

وكتب والد الطفلتين رثاء مؤثرًا فيهما.

وقتل ليكسي في يناير من العام الماضي وسكارليت بعد ذلك بأسبوعين. وقالت الشرطة إنه تم العثور على ليكسي الابنة الكبرى ميتة بالمنزل نتيجة قلة الأكسجين، وبعد 18 يومًا توفيت سكارليت في المستشفى بعد معاناتها من الأمر نفسه.

وقضت المحكمة في الشهر الماضي بسجن الأم مدى الحياة. وقال الأب كريس دريبر  (25 عامًا): "أنا أكره لويز. لن تكون العقوبة كافية. لن أستعيد بناتي أبدًا. ربما لو استمعت لي الخدمات الاجتماعية ، فستظل حية اليوم".

وأضاف: "لم أقابل سكارليت أبداً وأن الألم سوف يعيش معي إلى الأبد".

وكانت الأم غيرت مكان إقامتها في مدينة أخرى، من أجل حرمان والدهما من الوصول إلى ابنتيه.

وبعد إجراء التحقيقات وفحص هاتف الأم وجدت عمليات بحث عن كيفية قتل شخص ما عن طريق التسبب له في الاختناق، كما أن دفاتر المستشفى تسجل أكثر من أربع محاولات لقتل الفتاة الكبرى ولكنها لم تستطع النجاة في المرة الخامسة.

ومع فتح التحقيقات بعد وفاة الطفلة الثانية وجد آثار ضغط على عنقها ونزيف من أنفها، اكتشفت الشرطة أن كل حالة وفاة تتوافق مع أعراض انسداد مجرى الهواء المتعمد.

بعد محاكمتها، اتضح أن بورتون خدعت صديقها جيسون فوجان ، 32 عامًا - الذي بدأت علاقته به بعد والد طفلتيها، إذ أوهمته بأن الطفلة الصغيرة هي ابنته.

وقال أحد أقربائها: 'أخبرته أنه والد سكارليت لكنها كانت تكذب. لقد نشأت معها وكانت شريرة".

شاهد..




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    04:20

  • شروق

    05:44

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    18:05

  • عشاء

    19:35

من الى