• الخميس 19 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر06:03 ص
بحث متقدم

مدرب محمد صلاح يصفه بـ"القاتل اللطيف"

الرياضة

صلاح
صلاح

متابعات- الدويني فولي

قال الألماني هايكو فوجل، المدير الفني الأسبق لفريق بازل السويسري، إنه لم يكن واثقًا من عقلية محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي. للنجاح في الأندية الأوروبية الكبرى، وواصفًا إياه بـ«القاتل اللطيف»

وأشرف المدرب الألماني على تدريب صلاح لفترة قصيرة، حيث انضم صلاح من المقاولون العرب في يونيو عام 2012 ورحل فوجل في أكتوبر من نفس العام.

وأشار فوجل إلى أن صلاح تطور كثيرًا منذ انتقاله لصفوف ليفربول مطلع صيف 2017، حيث لعب دورًا كبيرًا في عودة الفريق إلى المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، كما توج مع الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه، الموسم الماضي.

وقال مدرب بازل السابق في تصريحات لشبكة «سبوكس» الألمانية: «صلاح كان لديه كل شيء، السرعة، إنهاء الهجمات بالشكل الأمثل ويستخدم قدمه اليسرى بشكل جيد، ومع ذلك، سأكون كاذبًا إذا قلت إنني توقعت هذا التألق الكبير الذي وصل له الآن».

وأضاف فوجل: «في الواقع، كنت أثق أكثر في مواهب أخرى مثل توني كروس وإدين هازارد، لقد رأيتهم عندما كانوا في سن 15 عامًا مع أنديتهم، كان من الواضح دائمًا أنه لاعب رائع ، لكن هل كانت لديه عقلية للنجاح مع الأندية الكبرى؟ لم أكن أعرف ذلك بالضبط، والآن صلاح بالنسبة لي هو قاتل لطيف».


وتابع مدرب صلاح الأسبق: «إذا كنت تعرفه صلاح فإنه لا يتعامل كونه نجمًا عالميًا ، فلديه شخصية لطيفة، والشيء الجميل هو أنني قابلته العام الماضي ولم تتغير شخصيته على الإطلاق».


في سياق متصل كشف فوجل عن الأيام الأولى لصلاح في أوروبا، موضحًا أنها لم تكن سلسة أو سهلة كما يظن البعض.


وقال المدرب الألماني: «قلت لصلاح من اليوم الأول، فقط تدرب كما تريد، لقد اتخذنا قرارنا على أي حال، وبعد اليوم الأول في التدريب تساءلنا إذا ما كان لديه أخ توأم، فلم يظهر بالجودة التي شاهدناه بها من قبل».


وأضاف أول مدرب لصلاح في أوروبا: «كان اليوم الثاني أفضل قليلاً، لكن ليس جيدًا. كنت أتحدث إليه كثيرًا عن أدق الأشياء، ثم جاء في اليوم الثالث وعندها دمر كل شيء، كان لا يمكن إيقافه حقًا».


وأوضح فوجل: «في اليومين الأولين لصلاح لم يكن متوترًا، كان واثقا من نفسه ولكنه كان يحاول التأقلم في عالم جديد، كان عليه أن يتأقلم بالمعنى الحقيقي للكلمة، فلقد جاء إلينا من شمال إفريقيا، وبالطبع تكون الأمور دائمًا صعبة عندما تدخل في بيئة لا تفهما ولغة جديدة لا تعرفها».


وأتم: «في اليوم الثالث كان غير عادي، كان رشيقًا جدًا، وإذا كان لديه الكرة على قدمه اليسرى فهي هدف بالتأكيد، وكان أيضًا يراقب زملائه في الفريق، وبعد هذا الأداء عرف الجميع لماذا أردنا التوقيع معه»

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    04:22

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى