• الإثنين 16 سبتمبر 2019
  • بتوقيت مصر05:58 ص
بحث متقدم

تشاجرت مع صديقتها.. فأقامت على شرفها حفل «اغتصاب جماعي»

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

متابعات

لم تكن تعتقد لاجئة سورية قاصرة تبلغ من العمر (16 عامًا) أن يصل الخلاف مع صديقتها المقربة إلى أن تقوم الأخيرة بتقديمها فريسة لمجموعة من الشباب ليقوموا باغتصابها واحدًا تلو الآخر، لكن هذا ما حدث بالفعل في جريمة تداولها القضاء الألماني وأصدر فيها حكمًا هذا الأسبوع.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم، إن المتورطة وتدعى "ندى. ن" نجحت في استدراج صديقتها السورية التي لا تزال تلميذة مدرسة إلى منزل في العاصمة الألمانية برلين في أكتوبر 2018، بعد أن جلبت ثلاثة شبان جميعهم لاجئون من العراق، كانوا بانتظار الضحية في المنزل، حيث اغتصبوها داخل غرفة صغيرة فيه.

وأثناء ذلك، كانت الفتاة توجه كلامها إلى صديقتها قائلة: "لن تخرجي اليوم من هنا كما تريدين، ستصبحين اليوم عا...".

وكان اللاجئ العراقي أحمد (26 عامًا)، هو أول من بدأ في اغتصاب الفتاة القاصرة.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ أخبرت ندى ن. الضحية: "لم ننته بعد"، ليأتي بعد ذلك الدور على اللاجئ العراقي الآخر حسين (21 عامًا). بعدها دخلت "ندى ن" ومصطفى (20 عامًا، لاجئ من العراق أيضًا) الغرفة وفي يديهما هاتف محمول وكاميرا.

وبدأت محاكمة المشتبه بهم في أبريل 2019، لتستمر على مدى 17 جلسة، وصدر الحكم عليهم هذا الأسبوع. وتمت إدانتهم بعقوبات سجن.

فقد حُكم على اللاجئة السورية "ندى ن". بالسجن أربعة أعوام، وكذلك بالسجن خمسة أعوام وستة أشهر على حسين. أما مصطفى، فقد أُدين بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر، فيما حُكم على أحمد بالسجن ست سنوات وأربعة أشهر.

ونفت الفتاة المتهمة بتقديم صديقتها فريسة للشباب، أثناء جلسة المحاكمة الكثير من التهم المُوجهة لها، وحاولت حاولت الاعتذار عما قامت به.

فيما أنكر المتهمون ارتكابهم أي جريمة، وادعى أحدهم أن ممارسة الجنس كانت بالتراضي.

يذكر أنه يحق للمدانين استئناف الحكم بعد أسبوع من صدوره.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    04:20

  • شروق

    05:44

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    18:05

  • عشاء

    19:35

من الى