• الثلاثاء 20 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر06:01 ص
بحث متقدم

نيويورك تايمز: ربع سكان الأرض مهددون بهذه الكارثة

عرب وعالم

الكارثة
الكارثة

عبد القادر وحيد- متابعات

في تقرير لها حذّرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية من أنّ البشرية تواجه نقصًا فادحًا في مخزون الموارد المائية في البلدان التي يعيش فيها ربع سكان الكرة الأرضية.

وبحسب الصحيفة فإن كلاً من الهند إلى إيران إلى بوتسوانا، تعاني 17 دولة حاليًا من نقص فادح في المياه بعد إهدار جميع مواردها تقريبا.

وأضافت أن العديد من البلدان القاحلة بدأت تستنفد مواردها المائية، حيث يعتمد العديد منها بشكل كبير على المياه الجوفية، التي ينبغي أن تُمنح فرصة للتجدّد لاستغلالها في أوقات الجفاف.

 وكان العديد من المدن الكبرى على غرار ساو باولو في البرازيل، وتشيناي في الهند، وكيب تاون في جنوب أفريقيا، قد عانت من ندرة المياه مؤخراً، وتمكنت بشق الأنفس من اجتياز مرحلة خطر جفاف السدود بشكل كامل سنة 2018.

من جانبها أعربت مديرة البرنامج العالمي للمياه في المعهد العالمي للموارد المائية، بيتسي أوتو، عن قلقها الشديد من ظهور هذه الأزمة مجدّداً في المستقبل، لاسيما أن الوضع يعدّ خطيرا في العديد من الأماكن في العالم.

كما أشار التّقرير إلى أنّ تغيّر المناخ يساهم في زيادة خطر ظهور أزمة مياه في المستقبل، حيث يصبح هطول الأمطار غير منتظم، والمياه غير متوفرة لتلبية احتياجات السكان، مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة.

وفي ذات السياق تعاني بعض المناطق من ندرة الموارد المائية، ، حيث واجهت في بعض الأحيان خطر الفيضانات، مثلما حصل في مدينة ساو باولو البرازيلية ومدينة تشيناي الهندية التي اجتاحتهما في الماضي فيضانات مدمرة.

وأوضحت نيويورك تايمز أيضا في تقريرها أن الموارد الجوفية تكاد تنفد في العديد من المدن الآهلة بالسكان، على غرار مدينة مكسيكو، والعاصمة البنغلادشية.

وقد خلص الباحثون في "معهد الموارد العالمي" إلى أن 255 مليون نسمة يواجهون خطر الجفاف، وسينعكس هذا النقص الفادح في المياه على الصحة العامة، وسيؤدي إلى اضطرابات اجتماعية، مرجحة أن يرتفع هذا العدد إلى 470 مليون نسمة بعد 10 سنوات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى