• الأحد 18 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر04:54 ص
بحث متقدم

تقرير يكشف فضيحة جنسية بنادى إنجليزى شهير

الرياضة

ارشيف
ارشيف

محمد عبد الحارس

كشفت تقارير إنجليزية عن أن إدارة تشلسي غضت الطرف على اعتداءات جنسية من أحد كشافي النادي على لاعبين في سبعينيات القرن الماضي.

ووجد التقرير، الذى قاده المحامي تشارلز جيكي، أن كبير كشافي النادي إدي هيث الذي توفي عام 1983 كان قادرًا على التحرش "دون مواجهة" بفتيان بين 10 و17 عاما في السبعينيات.

وذكر الضحايا أن هيث استخدم "تلميحا" جنسيا في غرف الملابس، لكنه تأكد من أن "أخطر اعتداءاته الجنسية كانت تحصل على انفراد" وكان سلوك هيث شبه معلن بين اللاعبين والجهاز الفني.

وقال أحد الشهود: "كان الأولاد يعلمون أنهم كانوا بمأمن ضمن المجموعات الكبيرة، فأنت لا تريد أن تكون الأخير في الحافلة كي لا يتلمسك أحدهم أو يصفعك على مؤخرتك. كان يُعتبر إدي الكابوس".

وقال تشلسي، في بيان، إن "هيث كان خطيرا ومتحرشا خطيرا بالأطفال"، وكان سلوكه يستحق "أكثر من اللوم"، وتابع "برغم أن النادي أصبح اليوم مختلفا عما سبق.. لن نختبئ من المسؤولية عما حدث في الماضي".

وأقيل هيث عندما استلم مهاجم المنتخب السابق جيف هيرست النادي عام 1979. لكن هيرست، البالغ 77 عاما راهنا، نفى معرفته بسلوك هيث ورفض إجراء مقابلات معه في هذا التقرير.

وتحدث جيكي مع 23 شاهدا زعموا أن هيث استهدفهم، مشيرين إلى رسمهم صورة شخص "جريء، مخادع ومخاطر".

وقال أحد الشهود، إن الإدارة واللاعبين "علموا أو شككوا بما كان يقوم به.. لكنهم غضوا النظر عن ذلك".

ووصف أحد اللاعبين السابقين هيث أنه كان يأتي إلى الحمامات ويراقب، فيما قال آخر أنه أطل على حجرة الاستحمام أثناء وجوده في الداخل.

وكان هيث يكيل المديح على لاعبيه "المفضلين" ويقوم بدعوتهم إلى منزله لمشاهدة مباريات كرة القدم، مقدما لهما الأموال والحلويات ويصادق عائلاتهم.

وقال كثيرون إنهم كانوا خائفين من إبلاغ السلطات، وإيقاع هيث بمشكلات، فيما أراد آخرون "إقناعه" لضمان اختيارهم في الفريق.

ورأى أحد المتضررين أن الإساءة "أثرت كثيرا علي وعلى عائلتي".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • شروق

    05:27 ص
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى