• الجمعة 23 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر12:44 م
بحث متقدم
خبيران يجيبان

لماذا التحذير من خطورة «زواج القاصرات» وتجاهل «العنوسة»؟

آخر الأخبار

زواج القاصرات
زواج القاصرات

مصطفى صابر

في الوقت الذي تتزايد فيه التحذيرات وتشرع فيه القوانين لمواجهة زواج القاصرات، تنعدم في المقابل الحلول لمواجهة انتشار ظاهرة العنوسة بين الفتيات والشباب في مصر، نتيجة عزوف عن الزواج, لعدة أسباب تأتي في مقدمتها الظروف الاقتصادية التي تحول دون إقدام الشباب على الارتباط.

ارتفاع معدلات العنوسة أصاب بعض الفتيات بحالة "فوبيا" من العنوسة، تدفع بعضهن إلى القبول بأول عريس يتقدم لها فيما يعرف بالارتباط السريع، دون معرفة شريك الحياة ووضع معايير الاختيار الصحيحة التي تقوم على التفاهم والتناسب بين الطرفين.

الارتباط السريع للفتيات للتخلص من لقب العنوسة كان سببًا بارزًا في ارتفاع نسبة الطلاق، التي ارتفعت إلى جانب نسبة العنوسة، حيث تشير تقارير الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء إلى أن معدلات الطلاق في المجتمع شهدت ارتفاعًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، حيث وصلت إلى 198.269 ألف حالة خلال عام 2017.

وكشفت أرقام رسمية حديثة صادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، عن زواج نحو 4667 فتاة فى الفئة العمرية من 18- 39 عام برجال "مسنين" فى عمر 60-75 عام فأكثر خلال عام 2018، والذى شهد 887 ألفًا و 315 حالة زواج، بانخفاض 2.8% عن عام 2017، الذى بلغ عدد الزيجات خلاله 912 ألفًا و 606 زيجات.

وأظهرت الأرقام الإحصائية، أن هذا النوع من الزيجات الذى يتضح به فرق السن الكبيرة بين الزوج والزوجة، والذى قد يسجل سن الزوج به ضعف سن الزوجة وأكثر، ارتفع عدده بين الفتيات فى الفئة العمرية من 35- 39 عامًا، مسجلاً 2145 حالة زواج برجال فى الفئة العمرية من 60 إلى 75 عامًا فأكثر.

وجاءت فى المرتبة الثانية من حيث عدد الزيجات برجال كبار فى السن، الفتيات اللاتى فى عمر من 30 إلى 34 عامًا بعدد زيجات بلغ 1443 زيجة، أما فى المقابل، فسجلت الفئة العمرية للفتيات من 18-19 عامًا أقل عدد زيجات برجال "مسنين"، حيث بلغ العدد بين تلك الفئة العمرية 159 حالة، وهو ما يؤكد أنه كلما ازداد عمر الفتاة وافقت على الزواج برجال كبار فى السن هربًا من "شبح" العنوسة.

كما أشارت الأرقام الصادرة عن جهاز الإحصاء، حول إحصاءات الزواج فى مصر خلال العام الماضى، إلى تسجيل الفئة العمرية من 20 إلى 24 عامًا، عدد زيجات بلغ 356 زيجة بأزواج فى الفئة العمرية من 60- 75 عامًا فأكثر، بينما بلغ عدد هذا النوع من الزيجات "برجال كبار فى السن" 564 زيجة بين الفتيات فى الفئة العمرية من 25-29 عامًا.

ووصلت "العنوسة" بين الشبان والشابات إلى نحو 15 مليون حالة مع نهاية عام 2018، في حين تخطت حالات "الخلع" في محاكم الأحوال الشخصية ربع مليون حالة، أي بزيادة تقدر بـ89 ألف حالة بالمقارنة مع عام 2017.

وتسجل حالة طلاق في مصر كل دقيقتين ونصف أو أكثر، حيث تتخطى حالات الطلاق في اليوم الواحد 250 حالة، ويقدر عدد المطلقات بأكثر من 5.6 ملايين على يد المأذون، بحسب إحصاءات «مركز المعلومات» التابع لمجلس الوزراء.

وقالت الدكتورة سوسن فايد، أستاذ الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية, إن "هناك تجاهلاً من الجهات المعنية في مواجهة ارتفاع نسبة العنوسة، التي أهملت تلك المشكلة، ولم تقدم حلولاً لها والنظر إليها علي أنها أزمة, لكن العنوسة لا تمثل خطورة كبيرة مقارنة بالخطورة المترتبة على زواج القاصرات".

وأضافت "فايد" لـ"المصريون": "زواج القاصرات يعتبر اتجارًا في البشر ويؤدي إلى وضياع مستقبل الفتاة وترك آثار نفسية عليها والنظر إليها بطريقة متدنية".

وأشارت إلى أن "هناك العديد من الشباب والفتيات لا يريدون أن يتحكم أحد بهم, فعلى سبيل المثال هناك زوجات تتسم بالأنانية تريد الانفراد بكل شيء، وهذا ما يتخوف منه الشباب, كما أن هناك العديد يضعن شروطًا قبل الزواج لذلك يتردد الكثير من الشباب في الارتباط".

في السياق، قال الدكتور جمال شحاتة، أستاذ علم الاجتماع, إنه "يوجد تناقض فهنا توجد عنوسة وجواز قاصرات", موضحًا أن "ذلك ناجم عن وجود مشكلات اجتماعية, خاصة في ظل الحالة الاقتصادية التي يعاني منها الشباب وارتفاع المسكن وعدم وجود فرص عمل أو توفير وظائف لهم".

وأضاف لـ"المصريون"، أنه "من الأفضل مواجهة ظاهرة زواج القاصرات, التي تكثر في الأرياف التي تطبيقًا للمثل: "ضل رجل ولا ضل حيطة", موضحًا أن "الزواج المبكر له أضرار ومخاطر على الفتاة لعدم اكتمال نمو جسمها ونضج عقلها, كما أنه مخالف للقانون نظرًا لزواج الفتاة عرفيًا".

وتابع: "زواج القاصرات يولد مشاكل عدة, ولابد من تدخل المشرع على أن تكون العقوبة الحبس, خاصة أن هناك العديد من المشاكل الأسرية داخل محاكم الأسرة نتيجة المشاكل الناتجة من تلك الزيجات".

وأشار أستاذ علم الاجتماع, إلى أن "عدم الزواج أفضل من وجود زواج به مشاكل, أو زواج غير موفق يحدث من خلاله تفكك أسري".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:40 م
  • فجر

    04:02

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:35

  • عشاء

    20:05

من الى