• الأربعاء 21 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر09:02 ص
بحث متقدم
الشرطة تحقق..

ذعر فى ألمانيا بسبب مقتل طفل تحت عجلات القطار

عرب وعالم

ألمانيا
ألمانيا

متابعات-علا خطاب

أثار حادث مقتل طفل تحت عجلات القطار بمدنية فرانكفورت الألمانية، جدلاً واسعًا، واصفين الأمر بـ"الصدمة"، حيث أثيرت قضية  تعزيز الأمن في محطات القطارات لمنع مثل هذا النوع من الجرائم، فيما عاد ملف الهجرة بهذه المناسبة للواجهة من جديد.

من جانبه، سعى وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إلى إضفاء طابع القوة الرمزية لتوضيح خطورة الموقف عبر قطع عطلته الصيفية بسبب حادثة قطارات فرانكفورت، والتي قتل فيها طفل في الثامنة من العمر تحت عجلات القطار السريع، بعد أن رمى به رجل هو ووالدته على سكة القطارات، والدة الطفل نجت، لكن طفلها لقي حتفه.

وتعتبر هذه الواقعة ثاني اعتداء من هذا النوع تشهده ألمانيا في خلال أسبوع، والملفت أيضًا عدم وجود أي معرفة مسبقة بين الجاني والضحية، كما هو الأمر في الحادث الأول.

ويعقد وزير الداخلية "زيهوفر" ،اليوم الثلاثاء،اجتماعا طارئا مع عدد من مسئولي الأجهزة الأمنية، معلقًا "هذه الجريمة الشنيعة، سنبحث العواقب الملموسة على الجاني، إضافة للعقوبات الجنائية التي تنتظره وآليات إنهاء إقامته. كما أنني منفتح على النقاش حول تدابير أمنية أفضل في محطات القطارات في بلدنا". 

وبشاعة الجريمة بثت الذعر في قلوب الألمان، حيث انتقد القيادي في الحزب الاشتراكي الحليف في الائتلاف الحاكم، مارتين بوركارت في حوار مع صحيفة "بيلد" غياب "مستوى كافٍ" من الأمن على سكك القطارات، وأيضا "غياب" قوات الشرطة الفيدرالية هناك.

وكانت نقابة الشرطة الألمانية قد حذرت في وقت سابق من محاكاة هذه الجرائم ونسخها من قبل البعض، معتبرة أن إلقاء الناس عمدا على سكك القطارات بدأ ينتشر في منطقة برلين.

وما يعرف عن الجاني إلى هذه اللحظة أنه في الأربعين من العمر ويحمل الجنسية الإيريترية وفق تصريحات الشرطة، وتفيد معلومات وردت إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأنه مقيم في سويسرا.

ولم يدل الجاني حتى الآن بأقوال حول جريمته، لكن متحدثة باسم الادعاء العام ذكرت أنه سوف يمثل أمام قاضي التحقيق الثلاثاء.

وأوضحت الشرطة أن والدة الطفل تمكنت من إنقاذ نفسها عندما سقطت على ممر للمشاة بين خطين حديديين بينما لقي الطفل مصرعه.

وقام الجاني بدفع الأم وابنها نحو قطار طراز ( إنترسيتي إكسبريس)، القطار الأسرع لدى شركة السكك الحديدية الألمانية، حين كان قادما إلى المحطة.

ويحقق الادعاء العام في فرانكفورت في القضية بوصفها جناية قتل ويقوم في الوقت الحالي بتحليل صور الفيديو.

في المقابل، ربط مغردون على موقع تويتر بين الجريمة وبين سياسة اللجوء في ألمانيا، خاصة أن الواقعة الأولى قبل أسبوع في دويسبورج، كان منفذها صربيا، ولقيت حينها امرأة 34 في عقدها الثالث حتفها بعد أن دفعها رجل في 28 من العمر،  تحت عجلات القطار في إحدى المحطات في ولاية شمال الراين فيستفاليا.

ويقبع الصربي حاليا في الحبس الاحتياطي، وبعد تحليل عينة دم للجاني، تبين أنه يتعاطى الكوكايين، لكن المدعي العام في دويسبورج اعتبر أن ذلك "لا يعني أنه كان تحت تأثير الكوكايين تحديدا وقت الحادث".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    04:00

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى