• السبت 24 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر01:46 م
بحث متقدم

مفاجأة مدوية حول خاطفة الطفلة "سما" بالإسكندرية

قضايا وحوادث

الطفلة سما مع المتهمة بخطفها
الطفلة سما مع المتهمة بخطفها

وكالات - وحررها أحمد عادل شعبان

كشفت تحقيقات النيابة العامة في اختفاء الطفلة "سما" مفاجأة من العيار الثقيل حيث جرى الإفراج عن المتهمة بخطفها بعد ثبوت حسن نيتها.

وقرر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، اليوم الجمعة، إخلاء سبيل المتهمة باختطاف الطفلة "سما " من أمام منزلها بمنطقة سيدي بشر قبلي، بعدما تبين حسن نيتها وعدم وجود نية الخطف.

وأمر المحامي العام لنيابات المنتزه، بتسليم الطفلة إلى والدتها بعد أخذ تعهد عليها بحسن رعايتها، وإعداد تقرير أخصائي اجتماعي عن الأسرة والطفلة للتأكد من حسن رعايتها.

وكشفت التحقيقات في القضية التي حملت رقم 8823 لسنة 2019 إداري أول المنتزه، أن المتهمة حسنة النية ولا يوجد قصد في خطف الطفلة، بعدما تبين أنها ذهبت رفقتها بسبب سوء معاملة والدها وزوجته.

وفي مقطع فيديو جرى تداوله عبر صفحات "فيسبوك" ظهرت الطفلة "سما" لتدافع عن السيدة المتهمة باختطافها، مؤكدة أنها هربت من المنزل بسبب قيام والدها وزوجته بضربها.

وأضافت الطفلة أنها شاهدت المذكورة في الشارع وطلبت منها في بادئ الأمر الاتصال بجدتها للذهاب إليها، وبعدها طلبت منها أن تذهب معها إلى منزلها خوفا عليها من الجلوس في الشارع بمفردها، مشيرة إلى أنها لاقت لديها المعاملة الحسنة.

تعود بداية الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة المنتزه أول، بلاغا من "عبدالرحمن.أ.ش" مقيم بمنطقة أرض الفضالي بسيدي بشر قبلي يفيد اختفاء ابنته "سما" 9 سنوات.

ووجه اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض الحادث.

وكشفت كاميرات المراقبة بموقع الحادث – في مقطع فيديو جرى تداوله على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" – عن اصطحاب سيدة مجهولة للطفلة بشارع القاهرة المجاور لمنزلها.

ونجحت جهود البحث التي قادها المقدم عبدالحميد السكران، رئيس مباحث قسم شرطة أول المنتزه، في تحديد شخصية السيدة التي ظهرت في الفيديو، وتبين أنها تدعى "هبة.ت" ربة منزل، مقيمة بمنطقة الفلكي، تصادف مرورها صباحا بمنطقة أرض الفضالي حيث سكن الطفلة "سما".

وعقب تقنين الإجراءات وضبط السيدة المشار إليها، قالت إنها شاهدت الطفلة في الشارع تبكي وأخبرتها أنها تعيش بصحبة زوجة أبيها التي تسيئ معاملتها لذا قررت ترك المنزل بعدما جمعت بعض أغراضها في حقيبة "ظهر".

وأضافت ربة المنزل أنها اصطحبت الطفلة بحسن نية إلى منزلها لحين إعادتها إلى أسرتها مرة أخرى، إلا أن مرض طفلتها حال دون الإسراع في ذلك، وفوجئت بعد مرور يومين من خلال الجيران بتداول صورة طفلة تائهة تبحث عنها أسرتها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:39 م
  • فجر

    04:03

  • شروق

    05:31

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    18:33

  • عشاء

    20:03

من الى