• الأربعاء 21 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر06:52 ص
بحث متقدم

نكشف مصير إستاد القاهرة بعد انتهاء «أمم إفريقيا»

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

مصطفى صابر

أسدل أمس الستار على بطولة كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر خلال الفترة ما بين 21 يونيو إلى 19 يوليو، التي أجمع المتابعون لها على حسن تنظيمها، خلال فترة وجيزة من إسناد تنظيمها إليها بعد سحب تنظيمها من الكاميرون.

وشهدت البطولة عودة إستاد القاهرة لاستضافة المباريات, بعد توقف لمدة عام, فيما تردد العديد من الأسئلة بعد انتهاء البطولة حول مصير الإستاد الذي شهد تطويرًا على كافة المستويات.

وفي تصريح إلى "المصريون"، اعتبر علي درويش، رئيس إستاد القاهرة, أن استضافة إستاد القاهرة لمباريات كأس الأمم الإفريقية خاصة النهائي, جاء بعد توقف لمدة عام, فيما وصفه بأنها "عودة حميدة"، خاصة بعد ظهور الإستاد بالشكل الذي أبهر العالم أجمع وليس إفريقيا فقط.

وأضاف "درويش": "البطولة لم تنظم بهذا الشكل الرائع من قبل, الذي أشاد به الجميع, الذي إن دل يدل على أن مصر بها العديد من القيادات القادرة على تحقيق وتنظيم أي حدث في أجمل صورة".

وأشار إلى أن "هناك العديد من الجهات التي ساهمت في هذا الإنجاز لكي يخرج هذا الحدث بهذا الشكل", لافتًا إلى أن "ما تم إنجازه في إستاد القاهرة يحسب للجميع وعلى رأسهم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة, التي باشرت العمل".

وأوضح رئيس إستاد القاهرة أنه "سوف تجرى معاينة من قبل الاتحاد الأوروبي لإستاد القاهرة، على أن تقام عليه المباريات الأوروبية الكبر, بعد أن ظهر بمظهر لائق، وضع مصر في المكانة التي تليق بها".

وعن استضافة مباريات عقب انتهاء البطولة على إستاد القاهرة, قال درويش, إنه "سوف يتم إجراء صيانة للإستاد تستمر ما بين شهر إلى شهرين, على أن تعود إقامة المباريات عليه مرة أخرى, لاسيما مع بداية الدوري العام".

وذكر "درويش"، أن "المباريات التي ستقام على أرض إستاد القاهرة, المباريات الخاصة بالنادي الأهلي والزمالك والمنتخب الوطني, لأن هذا الملعب في الأساس ملك لهؤلاء, في حين أن هناك العديد من الأندية التي ترغب في إقامة مبارياتها عليه".

وأوضح "درويش"، أن "الاستاد سيخضع للصيانة، وسيتبع سبل ري للأرض والتقوية, على أن تجرى عليه مباراة أو مباراتان أسبوعيًا, غير مباريات المنتخب المصري".

من جانبه، قال الناقد الرياضي علاء عزت, إنه "من المفترض بعد انتهاء أي بطولة عالمية يخضع الملعب لإجراء صيانة سريعة لكي يعود لاستضافة المباريات في أسرع وقت".

وأضاف "عزت"، لـ"المصريون": "إستاد القاهرة شهد حفل ومباراة الافتتاح، وحفل الاختتام والنهائي, وكانت أرض الملعب عرضة للاستهلاك أكثر من إقامة المباريات عليه؛ نظرًا لوجود معدات ومكبرات صوت وأشياء أخرى على أرض الملعب".

وتابع الناقد الراضي: "من المفترض أن تعود إقامة المباريات عليه, مرة أخرى بعد إجراء الصيانة, كما كان في السابق".

وتابع: "نريد أن نزيل شعار "زوروني كل سنة مرة" من على إستاد القاهرة, وحتى لا ننتظر الأحداث لإقامة مباريات عليه".

وذكر أن "الجماهير المصرية تتمني عودة إستاد القاهرة لاستضافة المباريات, وكان يجب أن تقام عليه مباراة القمة والسوبر".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    04:00

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى