• الأربعاء 21 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر06:23 م
بحث متقدم

لهذه الأسباب.. تراجع الدولار ولم تنخفض الأسعار

آخر الأخبار

الدولار
ارشيفية

مصطفى صابر

على الرغم من أن الفترة الأخيرة شهدت تراجعًا ملحوظًا في أسعار الدولار، إلا أن ثبات أو ربما زيادة الأسعار ما زالت ثابتة، وهو ما أثار تساؤلات عدة وغضب المواطنين، وهو الأمر الذي لفت انتباه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء في اجتماع له اليوم.

وشهدت أسعار الدولار تراجعًا في البنوك وشركات الصرافة، ما اعتبره خبراء يعكس تحسن مؤشرات الاقتصاد وجاذبية مناخ الاستثمار المصري.

وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا لمتابعة توافر السلع المختلفة للمواطنين، وكذا مستويات الأسعار في السوق المصرية؛ وذلك بحضور الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس عمرو نصّار، وزير التجارة والصناعة، وأحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، والدكتور عماد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف التجارية.

وفي مستهل الاجتماع، أكّد رئيس مجلس الوزراء أنه يوجد تعاون وتنسيق مهمان مع اتحاد الغرف التجارية، خاصة فيما يتعلق بتوافر السلع الغذائية للمواطنين، لافتا إلى أن زيادة المعروض ستسهم في تحقيق التوازن المطلوب في مستويات الأسعار.

وشدّد الدكتور مصطفى مدبولي على أن انخفاض سعر الدولار في الفترة الأخيرة يجب أن يكون له مردود على أسعار السلع والمنتجات، خاصة أن تحريك أسعار المنتجات البترولية في الفترة الأخيرة لن يؤثر بصورة كبيرة على الأسعار أيضًا في ظل توافر السلع الأساسية بمخزون كبير، وزيادة المعروض عن الطلب.

وفي السياق قال النائب سمير البطيخي, عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب, إن بعض التجار لديهم جشع زائد, موضحاً أنه عند ارتفاع سعر الدولار يبيع التاجر السلع الذي اشتراها بسعر منخفض بسعر عالٍ, وعند تراجع سعر الدولار يتحجج التجار بأن السلع الموجودة على أرفف المحلات لا يمكن أن يخسر فيها ويبيعها بسعر منخفض لأنه قد اشتراها بسعر الدولار قبل انخفاضه, وهذا أمر غريب.

وأضاف البطيخي لـ"المصريون" أن هناك أماكن تحارب جشع التجار ويلجأ إليها المواطنون لشراء مستلزماتهم اليومية من سلع وأغذية, مثل مبادرة "كلنا واحد" التي توجد منافذها في كل مكان بمختلف محافظات الجمهورية.

وتابع البطيخي أن تلك المنافذ تؤثر على التجار وتجبرهم على تخفيض أسعار السلع الغذائية, مناشدًا التجار أن يكون لديهم رحمة, خاصة بعد تراجع سعر الدولار إلى ما يقرب من 13%.

وأشار إلى أن هناك محلات لا رقابة عليها, لأن كل الأسعار حرة تسعر على حسب العرض والطلب, أما في حالة احتكار التاجر لسلعة معينة فالدولة تتدخل وتتم محاسبته.

وأشار عضو لجنة الصناعة إلى أن الجهات الرقابية تراقب البنزين ورغيف الخبز المدعم, والسلع التموينية التي تباع عبر منافذ التموين والأدوية.

الدكتور شريف الدمرداش، الخبير الاقتصادي، قال إن سعر صرف الدولار يشهد تراجعًا منذ فترة، وعلى الرغم من ذلك لم ينتج عنه تراجع في أسعار السلع المختلفة، ما يعني أن التراجع لن يؤثر على الأسعار خلال الفترة المقبلة، كما يأمل البعض.

وفي تصريح لـ"المصريون"، أضاف الدمرداش أن المستوردين لا يرون أسبابًا اقتصادية مقنعة للهبوط في سعر الدولار، ما يدفعهم إلى عدم تخفيض الأسعار، متابعًا: "إذا حديث انخفاض حاد في أسعار، الدولار كان ينخفض إلى 15 جنيها على سبيل المثال، وقتها سيسعى المستوردون إلى تخفيض الأسعار.

الخبير الاقتصادي أشار إلى أن التوقعات المستقبلية للمستوردين بشأن سعر الدولار أقوى من الواقع، متوقعًا أن يرتفع الدولار مجددًا خلال الفترة المقبلة ومع ذلك نتمنى ألا يحدث ذلك.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • مغرب

    06:37 م
  • فجر

    04:00

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى