• الأربعاء 21 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر06:27 م
بحث متقدم

"الإمارات" كلمة السر.. قاتل زوجته وأولاده يروي تفاصيل الجريمة

قضايا وحوادث

جريمة
جريمة

عمرو محمد-متابعات

شهدت مدينة الفيوم بالأمس، جريمة بشعة بالأمس، وذالك عقب مقتل زوجه وأولادها الأربعة علي يد الأب.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها نيابة بندر الفيوم، برئاسة أحمد مرزوق، عن مفاجأة جديدة في الواقعة، حيث كان ينوي المتهم والذي يعمل مدرس ازهريًا الانتحار ولكنة تراجع عن القرار لأسباب كثيرة.

وأمام وكيل النيابة جلس المدرس الأزهري "خ.م.ف" (38 سنة-مدرس لغة إنجليزية)، بمعهد الفتيات الأزهري بقرية الحريشي بمركز الفيوم، ليروي تفاصيل الواقعة، وقال خلال تحقيقات النيابة، عدت من دولة الإمارات، الأحد الماضي، وذهبت إلى شقتي لأرى أولادي وزوجتي، ثم توجهت لعملي بالمعهد الأزهري، وبعد الانتهاء من عملي تلقيت اتصالا هاتفيا من أحد الأفراد يهددني باغتصاب زوجتي وقتلها وقتل أولادي لخلافات بيني وبين مجموعة كنا ننقب عن الآثار بقرية اللاهون بمركز الفيوم.

وأضاف المتهم، أمام نيابة بندر الفيوم، ذهبت لشراء ساطور من منطقة الروبي بمدينة الفيوم، مساءً، وعندما سألتني زوجتي عن سبب ذلك، أخبرتها بأنه من أجل مواجهة أي هجوم علينا من مجهولين، وجلست مع أبنائي وزوجتي حتى خلدنا للنوم، واستيقظت مبكرا قبل أن يستيقظوا من نومهم جميعا، وفي السابعة والنصف صباح يوم الواقعة، الاثنين، قتلهم حتى لا يقعون فريسة في يد خصومي، فبدأت بقتل زوجتي بأن ضربتها 3 ضربات بالساطور على رأسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم ضربت الطفلة الصغيرة بجوارها على السرير بإحدى حجرات النوم، 3 ضربات بالساطور أيضا، ثم الطفلتين الثالثة والرابعة على سرير مجاور بالغرفة نفسها، ثم ضربت الطفل الأكبر على سرير إحدى حجرات النوم الأخرى بالساطور بالطريقة نفسها.

المتهم: تراجعت عن الموت كي أوضح للناس التهديدات التي تعرضت لها

وتابع المتهم: "بعد أن انتهيت من قتلهم جميعا، كنت سألقي بنفسي من شرفة الشقة، لأتخلص من حياتي، ولكني تراجعت عن الانتحار وأن أعيش لكي أوضح لكل الناس ما حدث معي وأنني تعرضت للتهديدات، فذهبت لقسم شرطة أول الفيوم، وسلمت نفسي وأبلغت عن الواقعة".

وبعد انتهاء النيابة من سماع أقوال المتهم، قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، مع مراعاة التجديد في المدة القانونية، وطلبت تحريات المباحث الجنائية بشأن ملابسات وتفاصيل الواقعة.

وقال "م.ه" من كبار قرية سنوفر "مسقط رأس الأسرة"، لـ"الوطن"، أن أهالي القرية في صدمة كبيرة بسبب الواقعة، لأنهم يعرفوا عنه أنه "متدين"، و"حافظ للقرآن"، ولا يظهر عليه أي مظاهر تدعم رواية ارتكاب هذه الجريمة ولسبب التنقيب عن الآثار، وسمعته طيبة بين أبناء القرية.

وكشف "م.ه"، أن المتهم نقل محل سكنه من القرية منذ شهرين، قاصدا العيش في شقته التي اشتراها ببرج الملكة بمنطقة "دلة" مع أسرته، محل ارتكاب الواقعة، وكان والده شيخ خفر بالقرية قبل خروجه للمعاش، ووالدته تعيش بالقرية، موضحا أن المتهم عاد من الإمارات قبل شهر إلى الفيوم.

ويضيف: المتهم دائم السفر إلى دولة الإمارات، ويسافر ويعود إلى الفيوم بين فترة وأخرى، وما أعرفه أن هناك رواية أخرى هي الدافع لارتكابه الواقعة، وأن عليه ديون لكثير من الأشخاص وأنه حصل على مبالغ مالية منهم بدعوى تسفيرهم للعمل في دولة الإمارات، ولم يف بوعده لهم، وأن بعضهم يطارده، ما دفعه للعيش في مدينة الفيوم، مشيرا إلى أن الشرطة تستعد عدد من أبناء القرية، للاستماع لأقوالهم في حدوث هذه الواقعة.

ونفى مصدر بمرفق إسعاف الفيوم، أن يكون الضحايا عثر عليهم في مسرح الجريمة، مذبوحين، وقال، مفضلا عدم ذكر اسمه، أنهم تعرضوا لضربات على رؤوسهم.

كان اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة الفيوم، بورود بلاغ من الأب المتهم ويدعى "خ.م.ف" (38 سنة-مدرس لغة إنجليزية)، بأحد المعاهد الأزهرية للفتيات، بمركز الفيوم، بقتله زوجته وأولاده الأربعة في شقتهم السكنية.

وانتقلت مباحث قسم شرطة أول الفيوم، إلى مكان الواقعة، وتبين أن الأب المتهم، قتل زوجته "ك.م" (33 سنة-ربة منزل)، وأبنائه "أ.خ" (11 سنة-طالب بالصف الخامس الإبتدائي)، و"أ.خ" (8 سنوات-طالبة بالصف الثاني الإبتدائي)، و"م.خ" (4 سنوات)، و"ت.خ" (عام ونصف)، وذلك بسبب وجود خلافات بينه وبين آخرين معلومين لديه، بسبب التنقيب عن الآثار بإحدى المناطق بمركز الفيوم، وتلقيه تهديدات منهم بإغتصاب وقتل زوجته في حالة عدم تخليه عن ذلك.

وتوصلت مباحث الفيوم، إلى أن الأب المتهم، بادر بقتل زوجته وأبنائه مستخدما ساطور اشتراه من أحد الأماكن لمواجهة تهديدات هؤلاء الأشخاص، وبمعاينة مكان الجريمة، تبين وجود جثة الزوجة والطفلة الصغيرة أعلى سرير إحدى حجرات النوم وبجوارها على سرير آخر جثتا الطفلتين الثالثة والرابعة، كما عثر على جثة الطفل على سرير إحدى حجرات النوم الأخرى، وجميعهم يرتدون ملابسهم كاملة ومصابين بجروح قطعية وكسور بعظام الجمجمة، وعثرت على الساطور المستخدم في الجريمة، ملطخ بالدماء ملقى بأرضية حجرة النوم الأولى.

وحرر محضر بالواقعة، قيد برقم 5189 لسنة 2019م إداري قسم شرطة أول الفيوم، وباشرت النيابة التحقيق مع المتهم، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، واستدعاء بعض شهود العيان ومتهم في الواقعة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • مغرب

    06:37 م
  • فجر

    04:00

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى