• السبت 20 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر05:25 ص
بحث متقدم

«السجن المفتوح» على طاولة البرلمان.. لماذا يرفض النواب؟

آخر الأخبار

سجن رجائى شهر
ارشيفية

حسن علام

«ليس ضروريا وبلا جدوى»، هكذا علق نواب وأمنيون، على مقترح إنشاء سجن مفتوح على مساحة 5000 فدان للاستصلاح الزراعي، وبناء مصانع كعقوبة لأداء السجن لبعض العقوبات في القضايا البسيطة، وسط تأكيدات أن الفكرة مطبقة بالفعل.

وكان سمير رشاد أبو طالب، عضو مجلس النواب، تقدم باقتراح قانون لتعديل بعض أحكام القانون رقم 396 لسنة 1956 الخاص بتنظيم السجون، وذلك بإضافة مادة جديدة برقم 1 مكرر.

وتنص على المادة الجديدة على الآتي: «ينشأ سجن مفتوح على مساحة 5000 فدان للاستصلاح الزراعي، وبناء مصانع كعقوبة لأداء السجن لبعض العقوبات في القضايا البسيطة "الجنح"، وللذين ليس لديهم سجل إجرامي سابق، على أن يحصل النزلاء على أجور رمزية نظير أعمالهم».

وأحال الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، منذ أيام، الاقتراح إلى لجنة مشتركة من لجنة الدفاع والأمن القومي ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية.

العميد حمادة القسط، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، قال إن الفكرة مطبقة في عدد من البلدان، غير أنها لن تنجح في مصر لأسباب، منها أن الفكرة تحتاج لأرض مفتوحة وهذا الأمر غير متوفر في مصر.

وفي حديثه لـ«المصريون»، أضاف «القسط»، أن مصر باتت ليست بحاجة لإنشاء مثل هذه السجون؛ لأنها تخطت مرحلة الانفلات الأمني التي كانت حادثة في البلاد، حيث استطاعت السلطات تحقيق الاستقرار والأمن والأمان.

بلا جدوى

عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، أشار إلى أن الأعداد داخل السجون بدأت تقل وبالتالي إنشاء سجن مفتوح على مساحة 5000 فدان للاستصلاح الزراعي سيكون بلا فائدة أو جدوى حقيقية، متابعًا «في النهاية النائب مشكور على  مقترحة وسعيه».

أما، شادية الجمل، عضو لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، قالت إنه لا مانع من تقديم مقترحات جديدة تساعد على تطوير منظومة السجون، غير أنها أشارت إلى أن المقترح المقدم مطبق حاليًا بالسجون، وبالتالي تكرار المقترح لا فائدة منه.

ما الجديد

وتساءلت «الجمل»: «ما الجديد الذي يريد النائب أن يضيفه؟، وهل هناك إمكانية لتطبيق هذا المقترح؟، أم أن الأمر لم يتم دراسته»، مشيرًا إلى ضرورة إعداد دراسة شاملة لمرحلة السجون على مستوى مصر وكيفية تطويرها.

وأوضحت لـ«المصريون»، أن هناك مقترحات كثيرة يمكن الأخذ بها، وهناك تجارب عديدة تمت في دول أخرى يمكن الاستعانة بها هنا، مقترحة أن يتم إنشاء مكان خاص بأصحاب الجرائم المالية والغارمين والغارمات، يتم من خلالها سداد ديونهم مقابل العمل فيه لفترة محددة.

يتيح الهروب

فيما، رفض اللواء يحيي كدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، المقترح، مضيفًا أن السجون في مصر بها جميع التخصصات المختلفة من زراعة وتجارة وغيرها من الحرف التي يأخذ مقابلها السجين أجور رمزية.

عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، أكد أن فكرة المقترح مطبقة بالفعل ووجودها بالقانون ستكون بمثابة تكرار لما هو موجود على أرض الواقع.

وأشار إلى أن إنشاء سجن مفتوح على مساحة 5000 فدان للاستصلاح الزراعي سيخلق نوع من أنواع اللا سيطرة والثغرات التي يمكن من خلالها أن يهرب السجين إلى أي مكان يريده بدون رقيب.

من جانبه، قال اللواء حسن السوهاجي، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع السجون، إن اقتراح إنشاء سجن مفتوح للاستصلاح الزراعي موجود بالفعل ومطبق على أرض الواقع، حيث تقوم مصلحة السجون بتشغيل المسجونين في العديد من المهن داخل المصانع؛ لتحقيق عوائد مالية مقابل هذه الأعمال.

وأضاف «السوهاجي»، في تصريحات له، أن قطاع السجون لديه العديد من المصانع المختلفة مثل مصانع الأخشاب والحديد، الأمر الذي يجعل قطاع السجون حريصًا على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة سواء للنزلاء أو مصلحة السجون، لافتًا إلى أن هناك عوائد مالية مقابل هذه الأعمال يحصل عليها النزلاء وتحفظ في خزانات السجون وتكون حقوق يأخذها المسجون بعد انقضاء مدة العقوبة.

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق، إلى أن فتره العقوبة يتلقى خلالها المسجون نوعًا من التأهيل للخروج للحياة الطبيعية وفي العديد من الأحيان يستغل بعض المسجونين هذه الأموال المحصلة من عملهم خلال فترة العقوبة في فتح مشروع خاص به، الأمر الذي يؤكد التزام المصلحة بتعميم الفائدة وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى