• الأحد 21 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر01:46 م
بحث متقدم

مطالبة برلمانية باستثناء القرى والنجوع من طلاء واجهات المنازل

آخر الأخبار

عقار
عقار

مصطفى صابر

أيد برلمانيون، مطالبة أعضاء لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، باستثناء القرى والعزب والنجوع من طلاء واجهات منازلهم، مراعاة للأوضاع المادية للمواطنين، خاصة وأنه لايوجد بها عقارات سكنية شاهقة.

وطالب أعضاء لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، فى بيان لهم، بضرورة وجود كتاب دورى عن القرى والنجوع التى ستقوم بالطلاء والتى يتم استثناؤها حتى لا يسير الأمر وفقًا للأهواء.

وقال محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن صدور اللائحة التنفيذية للقانون سيحل الأزمة، وفقًا لضوابط محددة، بإلزام المحليات بقرار رئيس الوزراء باستثناء القرى والمناطق الفقيرة، بالإضافة إلى صدور كتاب دورى يوضح القرى والنجوع التى يطبق عليها الاستثناء ومحاسبة من يخالف ذلك.

وقال النائب عبدالحميد كمال، عضو اللجنة، إن القانون استثنى القرى والنجوع إلا أن الوحدات المحلية تطالب المواطنين بطلاء منازلهم بالمخالفة للقانون.

وأكد، أن طلاء واجهات العقارات يعد لمسة فنية جميلة تعكس المستوى الحضارى الراقي، ولابد من المشاركة المجتمعية فى تجميل المبانى والشوارع الرئيسية بالمحافظات، ولكن تنفيذ القانون أمر وجوبى على الجميع، خصوصًا أن سكان هذه القرى والنجوع حالتهم الاقتصادية صعبة للغاية ولا توجد لديهم المقدرة على طلاء الواجهات.

من جانبه قال النائب يسرى نجيب مهنى عضو لجنة الإدارة المحلية بالنواب, إنه سوف يراعى أصحاب المنازل غير القادرين بالقرى والنجوع.

وأضاف لـ"المصريون"، أنه سوف يتم تشكيل لجنة متخصصة، تطوف القرى والنجوع لعمل حصر بأسماء المواطنين غير القادرين لإعفائهم من طلاء المنازل, أما إعفاء القرى والنجوع بأكملها هو كلام غير منطقى لأن هناك مواطنين يقومون بأنفسهم بطلاء وجهات منازلهم, كما أن هناك أشخاصًا قادرين على تحسين وجهات منازلهم فلماذا الاستثناء؟.

وأشار عضو اللجنة, إلى أن الهدف من طلاء وجهات المنازل تجميل البلاد خاصة إذا كان اللون موحدًا، ومن يخالف ذلك سوف يحاسب، لأن القانون يسرى على الجميع, كما أنه سيُحرم من توصيل المياه والكهرباء.

فى السياق، قال أشرف عزيز إسكندر عضو لجنة الإدارة المحلية بالمجلس, إنه يجب استثناء القرى والعزب والنجوع من طلاء واجهات المنازل, خاصة أنها تختلف عن المدن والمحافظات, من حيث المنظر, كما أن بها العديد من المواطنين غير القادرين على ذلك.

وأضاف لـ"المصريون"، أنه ليس من الجمال في شيء أن يتم طلاء واجهة منزل ويترك آخر, إما توحيد اللون أو تركه. واقترح أنه من الممكن أن تقوم بذلك المحليات عن طريق إعطاء مناقصة للمقاولين أفضل من قيام صاحب العقار  بالطلاء حتى يتوحد اللون, وتكون التكلفة أقل لأن العمل سيكون جماعيًا, على أن تضاف التكلفة  على فاتورة المياه.

فى السياق، بعث المهندس أسامة عسران، نائب وزير الكهرباء والطاقة المتجددة منشورًا داخليًا لشركات توزيع الكهرباء، يقضى باستثناء القرى والعزب من شرط طلاء واجهات المبانى كشرط لتوصيل التيار.

وأفاد المنشور الذى وجهه عسران إلى رؤساء شركات توزيع الكهرباء التسع على مستوى الجمهورية، بإعفاء القرى والعزب والنجوع من شرط طلاء وجهات المنازل كشرط أساسى لتوصيل التيار، وقصرها فقط على المبانى داخل المدن، وذلك بناء على كتاب دورى صادر من محافظ القليوبية حمل رقم 13 لسنة 2019.

وجاء فى المنشور الذى حصلنا على نسخة منه:

"أتشرف بإحاطة سيادتكم بأنه بالعرض على الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وجه سيادته بعدم توصيل التغذية الكهربائية لأى عمارات سكنية أو منشآت تكون واجهاتها من الطوب الأحمر وغير مكتملة للتشطيب الخارجى، وذلك بالمدن فقط، ولا يسرى هذا القرار على القرى والنجوع والعزب".

وكانت شركات التوزيع التسع المنتشرة على مستوى الجمهورية، ألزمت فى السابق أصحاب العقارات بطلاء وجهات المبانى بدون تفريق بين المدن والقرى والعزب والنجوع.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى