• الجمعة 22 نوفمبر 2019
  • بتوقيت مصر11:58 ص
بحث متقدم

دارسة جديدة تكشف حقيقة فرعون وحقيقة لعنة الفراعنة

آخر الأخبار

فرعون
فرعون

المصريون

كشف باحث مصري لأول مرة عن هــوية فرعــون الحقيقية، موثقًا ذلك بالأدلة التاريخية والشرعية، وأماط اللثام عن المعنى اللفظي لفرعون.

جاء ذلك في دراسة للباحث وليد عبدالعظيم سنو، الفائزة في المسابقة الدولية بالسويد بالمركز الأوَّل (مناصفة) عام 2015م في مسابقة (سلسلة كتاب محمد رسول الله r ).

الدراسة التي تضمنها كتاب (لعنة الفراعنة.. رؤية شرعية) عن دار آمنة بالأردن تكشف مفاجأة عن اسم "برعو" في النصوص العربية وكيف أثبت البحث أنه لا يمت بصلة للفظة فرعون.

وأعطى الكتاب إجابات قاطعة وحاسمة عن أسئلة حائرة وشائكة حيرت كثير من العلماء والباحثين، وهو هو الأول من نوعه الذي تناول موضوع لعنة الفراعنة من الناحية الشرعية مفصلاً لآراء العلماء والفقهاء لأول مرة عن هــوية فرعــون الحقيقية بالأدلة التاريخية والشرعية.

تعرضت الدراسة للفظة فرعون وهل هو اسم أم لقب؟. وأثبت الباحث أن فرعـون لم يكن شخصيــــة قبطية/ مصرية.. بل هو شخصية عربية وأن اسم فرعون له جذور عربية لا يعرفها التاريخ القبطي القديم.

وأورد الباحث مكانة فرعون عند أهل السنة والجماعة، ومكانته عند الشيعة، والسبب في إيمان الصوفية بأن فرعون مؤمنًا موحدًا، وأنه لن يدخل النار؟!!.ثم تطرق لذكر الأسباب العلمية لصمت الآثار القبطية عن فرعون وسبب غفلة العهد القديم في ذلك.

وذكر الباحث مدى اضطراب الأثريين وتخبطهم في آرائهم حول اعتقاد لعنة الفراعنة، وأنه لا يوجد اعتقاد جازم بوجودها ولا نفي قاطع من عدم وجودها. وتعرض لجميع الافتراضات التي من شأنها أن تكون سببا مباشرا للعنة مثل السحر والفطريات والإشعاعات إلى آخره مما تجده مثيرا في هذا الكتاب.

كما تعرض البحث ولأول مرة حول الْبُعْـد الْمَسِيحِيِّ للَعْنة الْفَرَاعِنَة والعلاقة بين الرهبنة والذهب واللعنة.

وأجاب الباحث بشكل علمي وشرعي عن: متى بدأت لعنة الفراعنة؟ ومن هم أول من أطلقها؟ وهَلْ حقًا تُوجد لَعْنَة للْفَرَاعِنَة؟ وإذا وجدت بالفعل فما هي حَقِيقَة تلك اللَّعْنَة؟ ولماذا استحق فِرْعَوْنَ الذم وَاللَّعْن؟ وهَلْ تُؤثر الطلاسم الْفِرْعَوْنِيَّة بالفعل عَلَى أولئك الَّذِينَ يَقْتَنُون تلك الْآثَار؟ وهل اللعن في جميع مخلفات الفراعنة أم اللعنة خاصة بمكان غرق فرعون؟ وما هي علاقة نصارى مصر بلَعْنَة الْفَرَاعِنَة؟.

وهل ذهب الفراعنة كان السبب في ثراء نصارى مصر دون مسلميها؟ ولماذا أعلنت الكنيسة: أن خذوا ذهب الفراعنة واحجبوه عن المسلمين؟ وما سر مخطوطات أديرة الرهبان التي تحتوي على معالم قبور الفراعنة؟ ولماذا لا يُسمح بالاطلاع على خرائط دير سانت كاترين حتى الآن؟ ولماذا يتولى مهام دير سانت كاترين رجل يوناني؟.

ولماذا كان يرفض مسلمو مصر وخاصة أهل الصعيد العمل مع الأجانب لاستخراج جثث الفراعنة وآثارهم؟ ولماذا يحرص كهنة الثقافة الإعلام على الدَّعْوَة إلى الْفِرْعَوْنِيَّة؟.. والأهم من ذلك كله هو: هل الله لعن سكان وادي النيل/ الأقباط؟ومن هم المصريون وما هي أصولهم؟ وما هي لغتهم؟ وكيف تم تحريفها؟ ولماذا لم نعثر في مصر/ وادي النيل على أجساد شهداء من الزمن الغابر؟!. ثم أين هي علوم القبط ونفائس مخطوطاتهم؟ ومن هم الذين حرقوا مكتبة الإسكندرية ولماذا؟ وهل حضارة الأقباط حضارة جاهلية؟ وهل عرف سكان وادي النيل أمور الطاقة وأشكالها، وهل تؤدي الأشكال الخاصة لبعض الإنشاءات المعمارية والهندسية إلى توليد قوى خاصة، يمكن أن تُنهي حياة البشر الذين يتعرضون لهذه القوى؟.. وهل هناك قوى سحرية تنبعث عن مومياء عمرها آلاف السنين لتصيب اللصوص وعلماء الآثار على السواء؟ ! .. وما هي حقيقة الاكتشاف المذهل ـ والذي لم يسبق إليه على مدى خمس عشرة قرنًاـ الذي يبرز العلاقة الخفية بين معنى اسم فرعون ومعنى معدن الذهب؟!!.. ومن أين أتى العلماء باسم برعو؟ وما علاقته بمصر وادي النيل؟ وكيف انتقل برعو من اليمن إلى مصر؟ وكيف كشف الهمداني هوية برعو الحقيقية؟!. وهل فرعون شخصية قبطية/ مصرية عاشت في وادي النيل، أم شخصية عربية حجازية عاشت في الجزيرة العربية في مصرايم بسراة عسير؟.

ثم تناول الباحث موضوعات هامة مثل: هَـلْ الْفِرْعَوْنِيَّة جَـاهِلِيَّـة؟!. ولِمَاذَا الدَّعْوَة إِلَى الفِرْعَوْنَية؟. وتعرض الباحث للْعَادَاتُ وَالتَّقَالِيدُ وَالْعَقَائِدُ الفِرْعَوْنِية الْبَاقِيَة فِي مِصْرَ إِلَى الْآن.

الكتاب يعتبر فتحًا علميًا لم يسبق إليه بشهادة العلماء الذين اطلعوا عليه واثنوا عليه خيرا وبأنه كتاب جيد في موضوعه ومنهجه، وأدواته العلمية البحثية، وفريد في موضوعه، وأنه غاية في الأهمية وغاية في الإمتاع وينطوي على رؤية عميقة وقدرة كبيرة على التحليل والاستدلال.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى