• الثلاثاء 25 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر07:24 ص
بحث متقدم

تفوق الخيال.. ضفادع لكشف الحمل

الصفحة الأخيرة

ضفادع
ضفادع

متابعات حنان حمدتو

قالت مورين سيمونز، سيدة بريطانية، إنها حصلت على نتائج اختبار الحمل، بواسطة الضفدع زينوبوس، في منتصف الستينيات، مشيرًا إلى أن المشهد لا يزال مرسومًا في ذهنها، طبيب يرتدي معطفًا أبيض، يأتي ليقول لها بارتياح أنت حامل لقد وضعت الضفادع البيض.

و"زينوبوس" هو ضفدع أفريقي يعيش حياة آمنة في منطقة جنوب الصحراء الكبري في أفريقيا طيلة ملايين السنين، لكن في يوم ما في ثلاثينيات القرن الماضي تغيرت حياة هذا الضفدع حين قرر عالم بريطاني حقنه بالبول.

وأكد لانسلوت هوغبن عالم حيوانات، والشغوف بحقن الحيوانات بمواد مختلفة فى تقرير لـ "بى بى سى" عربى، أن هذه المواد معظمها هرمونات، لمعرفة كيفية تفاعلها وخلال واحدة من تجاربه، اكتشف العالم البريطاني بالمصادفة أن هرمونات الحمل تدفع هذه البرمائيات إلى وضع بيضها بصورة تلقائية.

ولم تكن اختبارات زينوبوس متاحة لعامة الناس. فقد خصصت للاستخدام في الحالات العاجلة والاختبارات الطبية، على سبيل المثال لتمييز الفارق بين نمو الجنين ونمو الورم.

لقد تعرضت مورين للإجهاض مرتين، ولم تعلم بحملها سوى عن طريق الضفادع.

وتقول مورين:"أدركت الآن أنني كنت محظوظة للغاية، بإجراء جميع هذه الاختبارات".

ويقول المؤرخ الطبي، جيسي أولزينكو- غرين، من جامعة ستراثكلايد، على الرغم من أن الفكرة تبدو غريبة على آذاننا في الوقت الراهن، إلا أن المبدأ الأساسي للاختبار مطابق لمبدأ الاختبار المنزلي (اختبار البول). ما تغير فعلا هو الطريقة التي نتحدث بها عن الحمل.

ويقول: ""إذا عدت بالزمن مرة أخرى إلى ثلاثينيات القرن الماضي، حيث كان الحمل موضوعا لا يصح ذكره. فلم تجد كلمة حمل في الصحف. لقد كانت محرجة للغاية ونوعا من الوقاحة".

ويعتقد أولزينكو-غرين أن الاختبار جعل التحدث عن موضوع الحمل أمرا شائعا".

ويقول: "اختبار الحمل أسهم بالتأكيد في إنشاء هذه الثقافة الجديدة، التي نعيشها اليوم، والتي جعلت الحمل والولادة والتكاثر أمورا شائعة للجميع".

وتُركت الضفادع في نهاية المطاف بسلام، عندما أصبحت الاختبارات المنزلية الأولى متاحة، في السبعينيات من القرن الماضي.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • ظهر

    12:02 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى