• الأربعاء 26 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر07:08 م
بحث متقدم

مطالب بتدريس الجنس فى المدارس.. و«تعليم البرلمان» ترد

عرب وعالم

طلاب
طلاب

عمرو محمد

فوزى: مادة الجنس تنير العقول.. نصر: لا يصح ذلك إلا فى إطار مادة الأحياء.. وفرويز: ستثير السخرية بين الطلاب

تخرج دعوات من وقت لآخر للمطالبة بتدريس مادة الجنس في المدارس، وكان آخر الداعين لذلك الإعلامي الشهير مفيد فوزي الذي طالب بتدريس مادة "الجنس" في المدارس، معتبرًا ذلك شكلًا من أشكال التنوير.

وخلال ظهوره في برنامج "غبقة سكوب" وُجه له سؤال: "إن كنت ستختار منهجًا جديدًا يدرس في المدارس ما هو؟"، فرد "فوزي"، قائلًا: "الجنس.. نعم، الجنس إذا درس في المدارس لن تحدث فضائح جنسية في المدارس إنه العلم". وتابع: "شوف أوروبا عملت إيه نجحت في تدريس الجنس في المدارس، وهو شكل من أشكال التنوير".

وعلقت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، بالقول: "بالنسبة إلى حديث مفيد فوزي، فأنا أرفض تدريس مادة تدعي (الجنس) بهذا المسمى، ولكن من الممكن أن تطرحها في شكل آخر".

وأضافت لـ"المصريون": "من الممكن أن نضيف بعض المعلومات طبقًا للمرحلة العمرية لكل طالب، كعناوين أو معلومات علمية بحتة تضيف إليه بعض المعلومات الصحيحة، داخل مناهج مواد مثل العلوم والأحياء والكيمياء".

وتابعت: "يتم ذلك من خلال شرح بعض الأجهزة بالجسد كالجهاز التناسلي وغيره، مع تزويد الطلاب بالمعلومات اللازمة، وليس مادة كاملة تدعي الجنس".

وبررت رفضها لدعوة تدريس الجنس في المدارس، قائلة: "أرفض الأمر، لأن عمر الطالب سيكون 18 سنة، ومن خلالها أستطيع أن أعطي له الوسائل الصحيحة ليبحث عن المعلومات اللازمة له، وهناك مصادر كثيرة لذلك، وإذا وفرت له تلك المعلومات الكافية كعناوين وليس تفاصيل، سأكون وضعته على الطريق الصحيح للبحث عن ما يريد في مثل هذه المسائل".

وحول وصف "فوزي" لمقترحه بـ"التنوير"، قالت: "جميعنا يريد التنوير للشباب المصري، ولكن لكل منا طريقة تنفيذ هذا التنوير، فأنا أشاركه نفس الهدف ولكن طريقتها لابد من أن تأخذ محل دراسة؛ نظرًا لأننا نعيش في مجتمع شرقي مسلم وله عاداته وتقاليده، حيث لا نصدم جميعًا بواقع مرير، وهو أن الطالب بعدما يدرس هذه المادة تجده يطلب أن يمارسها بصورة عملية وتطبيقية طالما يدرسها وتلك هي المشكلة".

وكانت الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج "صبايا الخير" على فضائية "الحياة" وجهت دعوة مماثلة إلى وزارة التربية والتعليم، للمطالبة بتدريس "الجنس" للتلاميذ في المدارس .

وقالت "سعيد" مبررة دعوتها المثيرة للجدل: "لازم نفهم العيال الصغيرة ده إيه - الجنس - وبيتعمل ليه، وإمتى، ده ربنا شرّعه وقال إمتى يتعمل صح وإمتى يتعمل غلط " .

وأكدت أن "الأولاد الصغار في المدارس أصبحوا حاليًا يعرفون أشياء عن "الجنس" أكثر مما يعرفها آباؤهم"، قائلة: "لو أي أم اتكلمت مع بنتها عن الجنس ستجدها تعلم أشياء يشيب لها الشعر " .

وفي وقت سابق، أثارت الفنانة "انتصار"، موجة جدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تساءلت في برنامج تليفزيوني على فضائية "القاهرة والناس"، عن ما قد يفعله الشباب حال عدم قدرتهم على الزواج، معتبرة أن "الأفلام الإباحية حل مؤقت لحين الزواج".

وقالت: "هذه الأفلام، إضافة إلى الكتب، تساعد كثيرين في شرح العلاقة الجنسية قبل الزواج"، منتقدة الدول التي تحجب تلك الأفلام، قائلة إنها تشهد معدلات أكبر للمثلية الجنسية.

وأعربت عن إعجابها بالأفلام الإباحية التي تُقدم دراميًا، ما دفع البعض إلى وصف تصريحاتها بأنها "صفاقة وابتذال وسفالة وقلة أدب وعدم حياء".

ورفض الدكتور  جمال فرويز،  استشاري الطب النفسي، المقترح بتدريس الجنس للطلاب في المراحل الدراسية المختلفة، قائلًا: "ستكون مجالًا للسخرية بين الطلاب جميعهم، وسوف تأتي بنتائج عكسية تمامًا".

وأضاف: "الموضوع لابد من أن يكون علميًا وليس مادة للسخرية أو الابتذال، فلابد من أن ندمجها في مادة العلوم أو الأحياء، حتى تكون في منظور تربوي تعليمي صالح".

وأشار إلى أن "تلك المواد تتم دراستها خارج مصر بشكل علمي محترم متحضر"، لافتًا إلى أن هناك "مدارس في مصر تدرسها في إطار علمي، ومن بينها مدارس راهبات".

المقترح أثار اعتراض أولياء الأمور إذ عبروا عن تخوفهم من الآثار العكسية لذلك.

وقالت "لمياء إمام"، والدة طالبة بالمرحلة الإعدادية: "أنا أرفض أن تطبق مثل هذه المواد على أطفالنا، فالطالب يذهب المدارس لتعلم ما ينفعه في عمله بالمستقبل، ولا أريد أن يتعلم أشياء سوف يتعلمها في الكبر".

وأضافت: "لمصلحة من تطبق مثل هذه المواد الآن؟ هل سندخل عصر الانفتاح مثل الغرب الذي نسمع عنه من وقت لآخر في الإعلام؟". وأتمت: "مصر لم تخسر شيئًا إذا علمنا تلك المادة للطلاب".

وشاطرتها الرأي سيدة طلبت عدم نشر اسمها، قائلة: "نحن نمتلك عادات وتقاليد متوارثة، وأنا ضد تدريس هذه المادة". وأضافت: "الطالب سيذهب للمدرسة ليس للدراسة، ولكن من أجل التزود بالمعلومات الجنسية، وهذا خطر كبير".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • عشاء

    08:38 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى