• الإثنين 17 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر04:50 ص
بحث متقدم

17 تهمة جديدة لمؤسس ويكيليكس

عرب وعالم

أسانغ
أسانغ

عبد القادر وحيد- متابعات

وجهت وزارة العدل الأمريكيّة، أمس لخميس، 17 تهمة جديدة إلى جوليان أسانغ مؤسّس موقع ويكيليكس الموقوف في بريطانيا.

وجاء في التهم الموجهة لأسانغ تهم منصوص عليها في قوانين مكافحة التجسّس.

وتتهم الولايات المتحدة أسانغ بتعريض بعض مصادرها للخطر بنشره في 2010 حوالي 750 ألف وثيقة سرّية للغاية، عسكريّة ودبلوماسيّة

وبحسب وزارة العدل في بيانها، فإنّ أسانغ متّهم أيضاً بـ"التآمر" مع تشيلسي مانينغ، محلّلة الاستخبارات العسكريّة السابقة المتحوّلة جنسيا، والتي حكم عليها بالسجن في العام 2013 بتهمة تسريب هذه الوثائق.

وأضاف البيان أنّ أسانغ متّهم "بمساعدة وتحريض (مانينغ) على الحصول على معلومات سرّية، مع علمه بأنّها قد تستخدم ضدّ مصلحة الولايات المتحدة ولمصلحة دولة أجنبيّة"، بحسب سكاي نيوز.

وقال جون ديمرز، المسؤول عن شؤون الأمن القومي في وزارة العدل، خلال مؤتمر صحفي، إنّ "الوزارة تأخذ على محمل الجدّ دور الصحافيين في ديموقراطيّتنا، لكنّ جوليان أسانغ ليس صحفيّاً".

وسارعت منظّمة ويكيليكس إلى الردّ عبر موقع تويتر بالقول "هذا جنون"، مضيفةً أن هذه نهاية الصحافة المتعلّقة بقضايا الأمن القومي ونهاية التّعديل الأوّل للدّستور الأميركي الذي يضمن حرّية التعبير.

كما  اعتبرت منظّمة "مراسلون بلا حدود" أنّ تلك التُهم "تُشكّل تهديدًا مباشرًا لحرّية الصّحافة والصحافة الاستقصائيّة".

ويلاحق أسانغ، المواطن الأسترالي الذي لجأ في العام 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وظلّ فيها لغاية 11 أبريل حين اعتقلته الشرطة البريطانيّة بعد سحب كيتو حقّ اللجوء منه، من قبل الولايات المتحدة بتُهم تتعلّق بالقرصنة المعلوماتية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة الأهلي مع اتحاد الكرة؟

  • شروق

    04:55 ص
  • فجر

    03:13

  • شروق

    04:55

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    19:06

  • عشاء

    20:36

من الى