• الخميس 23 مايو 2019
  • بتوقيت مصر01:51 م
بحث متقدم
للمدخن الصائم..

كيف تتغلب على الحرمان من السجائر في نهار رمضان

عرب وعالم

المدخن
المدخن

متابعات - أمينة عبد العال

يعاني المدخنين من بعض الأعراض المرضية بسبب امتناعهم عن التدخين في نهار رمضان، وهذه الأعراض تسمي" أعراض الانسحاب، والتي تزيد من عصبية المدخن وانفعاله.

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، إنه من الطبيعي أن يعاني المدخن الصائم خلال فترة الصيام من التغيرات المزاجية (النفسية)، والتأثيرات العضوية، مشيرًا إلى أنه قد يُصاب بهبوط في ضغط الدم، والحركات الجسدية.

وأضاف استشاري الطب النفسي، أن التغيرات النفسية تتجسد في أن يعتاد المدخن على عادة وضع السيجارة في فمه، وبالتالي أثناء فترة الصيام يشعر بالتوتر من عدم إمكانية فعل ذلك، بجانب الشعور بالإحباط الشديد، والانعزال غير المبرر للتعويض عن حرمانه من التدخين.

أما عن الآثار العضوية يقول "فرويز" إن المدخنين هم أكثر الناس عصبية خلال رمضان، وذلك لأن التدخين يؤدي إلى إطلاق النيكوتين بسرعة عبر الدم ليصل إلى المخ خلال ثوانٍ من الاستنشاق، ويساعد النيكوتين على إطلاق مواد كيميائية تسمى الناقلات العصبية، والتي تعمل على تنظيم السلوك والحالة المزاجية.

ويُفرز الدوبامين، وهو أحد النواقل العصبية، داخل "مركز المكافأة" في المخ، مسببًا تحسين الحالة المزاجية والشعور بالسعادة.. تلك التأثيرات الناتجة عن مادة النيكوتين هي السبب في العصبية والضيق عند التوقف عن التدخين في الصيام.

ونصح "فرويز" المدخن الصائم لتجنب العصبية و"النرفزة" أثناء النهار بالاعتماد على جلسات الـ relaxation والتنفس بعمق.

ويمكنك تطبيق جلسات الاسترخاء في منزلك عن طريق النوم على السرير بدون وسادة، وغلق الأنوار، والتنفس من الفم، لحوالي 15 إلى 20 مرة، مع تكرار غلق وفتح الجفون ببطيء، ويفضل الخضوع لتلك الجلسات مرتين يوميًا لمدة أسبوع.

بالإضافة إلى تناول مقدار كافي من الماء خلال فترة الإفطار والسحور، وممارسة تمارين رياضية والحصول على قسط كاف من النوم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تراه الأجدر بالانضمام للمنتخب من المستبعدين ؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى