• الإثنين 20 مايو 2019
  • بتوقيت مصر05:03 ص
بحث متقدم

الإفتاء: كلما كان التكليف شاق عظم أجره

دين ودنيا

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

متابعات حنان حمدتو

يتساءل الكثيرون هل الصوم في هذه الأيام شديدة الحرارة يتساوى مع الصوم في الأيام العادية من ناحية الثواب والأجر؟

رد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أمن خلال صفحة الدار على "فيس بوك"، أن التكليف كلما كان مرتبطًا بمشقة وتعب عظمت الأجور التي يحصل الإنسان عليها.

وأضاف ممدوح أن هناك قاعدة فقهية تقول: "ما كان أكثر فعلاً كان أكثر فضلاً"، أي طالما ارتبط الفعل بمجهود أكبر كان ثوابة أكبر، موضحًا أنه بناءً على ذلك فإن الأيام التي يشق فيها الصيام على الناس، والإنسان يجاهد نفسه ليتم صومه يكون الأجر فيها أكبر من الأيام التي يكون فيها الصوم أقل مشقة وتعب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • ظهر

    11:56 ص
  • فجر

    03:25

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:52

  • عشاء

    20:22

من الى